EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

العالم ينتظر ولادة قمر جديد عام 2013

مذنبات ونيازك

مذنبات ونيازك

الظواهر الفلكية نادراً ما تتكرر خاصة ما يثير الضجة ويبعث القلق لدى سكان الأرض ومنها ما يأتي ويمر دون أن يسمع به أو يعلمه سوى العلماء المتخصصون في هذا الأمر؛ لكن يبدو أن العام الجديد يحمل حدثا فلكيا هاما ايضا.

الظواهر الفلكية نادراً ما تتكرر خاصة ما يثير الضجة ويبعث القلق لدى سكان الأرض ومنها ما يأتي ويمر دون أن يسمع به أو يعلمه سوى العلماء المتخصصون في هذا الأمر؛ لكن يبدو أن العام الجديد يحمل حدثا فلكيا هاما ايضا،  فسيمر في نهاية العام المقبل مذنب قرب الأرض قد تفوق أشعته ضوء القمر، ولكن هذا إذا ما أفلت خلال رحلته من اقترابه من الشمس.

المذنب المعروف باسم ايسون من المقرر أن يحلق على بعد 1.9 مليون كيلومتر من مركز الشمس في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، حسب الفلكي دونالد يومانس رئيس برنامج الأجرام القريبة من الأرض في وحدة الدفع النفاث بإدارة الطيران والفضاء (ناسا).

ومع اقتراب المذنب تذيب حرارة الشمس الثلوج التي تغطي جسم المذنب، ليظهر ذيل يمكن رؤيته ليلاً من الأرض بالعين المجردة في وقت ما بين أكتوبر 2013 ويناير 2014. ولكن هذا يتوقف على نجاة المذنب.

وبحسب ناسا أيضا، قد يتحطم المذنب (ايسون) إذا اقترب من الشمس أو قد يخفق في تكوين ذيل من جزيئات الجليد ترى من على سطح الأرض.

في 21 ايلول/سبتمبر الماضي رصد فلكيان هاويان من روسيا ما بدا أنه مذنب في صور التقطت بتلسكوب قطره 16 بوصة، وهو جزء من الشبكة البصرية العلمية الدولية، وتعرف أيضاً باسم (ايسون) ومن هنا جاء اسم المذنب.