EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

الشاعر تركي المشيقح لـ"السهرة بأولها": تعاوني مع أحلام لن يتأثر بحملة الجمهور ضدها

الشاعر تركي المشيقح

الشاعر والإعلامي تركي المشيقح

الشاعر والإعلامي تركي المشيقح يكشف سر خروجه من روتانا خليجية، وعن أعماله الفنية والشعرية التي سترى النور قريبا، وتعاونه مع كبار المطربين الخليجيين والعرب.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

الشاعر تركي المشيقح لـ"السهرة بأولها": تعاوني مع أحلام لن يتأثر بحملة الجمهور ضدها

أكد الشاعر والإعلامي تركي المشيقح أن تعاونه مع الفنانة الإماراتية أحلام سوف يطرح في الأسواق قريبا، مشيرا إلى أن العمل الجديد من كلماته ومن ألحان عصام كمال، مؤكدا أن أحلام لها الحق في طرح العمل في ألبوم أو أغنية سنجل.

  وأضاف المشيقح -في حلقة الأحد 15 إبريل/نيسان 2012 من برنامج "السهرة بأولهايقدمه ياسر الشمراني- أنه لا يلتفت كثيرا للحملة الأخيرة التي تعرضت لها أحلام على مواقع التواصل الاجتماعي، ووصف نفسه بأنه أعقل من أن يرهن تعاونه مع أحلام بمواقف الجمهور منها.

 وشدد على أنه يتشرف بالتعاون مع أحلام وأنه مؤمن إيمان كامل بموهبتها وصوتها، وأنه رغم أنه ناله جزء من الانتقادات والحملة التي تعرضت لها أحلام مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن ذلك لن يثنيه أبدا عن التعاون معها، معتبرا الأمر خاص بين أحلام وبين جمهورها.

 من ناحية أخرى، أكد الشاعر والإعلامي تركي المشيقح أهمية التواصل بين الفنان والشاعر وبين الجمهور، معتبرا مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت وسيلة مهمة جدّا للتواصل بين الطرفين.

وقال، إن الشاعر إذا لم يجد صدى لأعماله عند الجمهور يشعر بالأحباط، معتبرا نفسه محظوظا لأنه مارس العمل الإعلامي والإبداع الشعر في ذات الوقت، معترفا بأن ممارسة مهنة الإعلام وتنظيم الأمسيات الشعرية كانت سببا مباشرا في تطوير ذاته.

 وأشار إلى أنه خلال تواجده مع قناة "روتانا خليجية" كان يحرص كثيرا على أن يفتح أمام زملائه الشعراء وسيلة جديدة يتمكنون من خلالها التواصل مع جمهورهم، والتعبير عن مواهبهم.

 وأكد أن تواصل الشاعر مع جمهور مختلف وغير متخصص في الشعر قد يكون سببا في اكتساب أرضية جديدة في عقول وقلوب هؤلاء المشاهدين، خاصة أن مشكلة كثير من الشعراء أنهم يتواصلون مع جمهور متخصص عبر قنوات متخصصة في الشعر، وبالتالي قد يفقدون اكتساب جمهور جديد بعكس إذا ما تواصلوا مع قناة منوعات مثلا.

 وأشار إلى أن مشكلة المحطات الإعلامية والبرامج الشعرية التي تقدمها كثير منها يقوم على إعدادها شعراء غير سعوديين، وهو ما يفقد البرنامج قيمته، خاصة أن البيئة الشعرية السعودية معقدة ولا يفهمها إلا من يتعايش معها.

 وحول سر خروجه من روتانا خليجية، رغم أنه من أسس قسم الشعر بها، أوضح المشيقح أنه بعد فترة شعر بأنه لم يعد لديه جديد يقدمه، كما أنه قصر في أمور خاصة به، وكان ذلك سببا في اتخاذه قراره الابتعاد عن القناة حتى يهتم بأموره الخاصة.

 وقال إن الفترة المقبلة سوف تشهد مزيدا من التعاون مع عدد من رموز الأغنية العربية والخليجية وعلى رأسهم جابر الكاسر، ورابح صقر وراشد الماجد ومنى أمرشا وأحلام وشذى حسون.