EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2012

السهرة بأولها: 10 أدوات أساسية تختفي مـن حيـاتنا خلال 5 سنـوات

الفاكس

الفاكس مرشح للاختفاء خلال السنوات المقبلة

10 أدوات أساسية في حياتنا اليوم ستختفي من حياتنا خلال السنوات الخمس التالية، وتحديدا بحلول 2017 وذلك لأن استخدامها لن يكون ذا مغزى مع حلول هذا التاريخ والسبب وجود أدوات بديلة وأسرع عن تلك التي نظنها أساسية في حياتنا اليوم، وجاءت أجهزة تسجيل الأشرطة أولا في توقعات الأدوات المرشحة للاختفاء.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2012

السهرة بأولها: 10 أدوات أساسية تختفي مـن حيـاتنا خلال 5 سنـوات

10 أدوات أساسية في حياتنا اليوم ستختفي من حياتنا خلال السنوات الخمس التالية، وتحديدا بحلول 2017 وذلك لأن استخدامها لن يكون ذات مغزى مع حلول هذا التاريخ والسبب وجود أدوات بديلة وأسرع عن تلك التي نظنها أساسية في حياتنا اليو

وذكرت حلقة يوم السبت 6 أكتوبر/تشرين أول 2012 من برنامج السهرة بأولها - قدمتها غادة العلي - أن من أبرز الأدوات التي ستختفي من حياتنا جهاز الفاكس في ظل تسارع التطور التقني والابتكارات الحديثة التي ستطيح بهذا الجهاز خارج الخدمة ومعه الكثير من الأدوات المكتبية.

ووفقا لدراسة حديثة أجرتها شركة LinkedIn - أكبر موقع إلكتروني للمهنيين والمحترفين على مستوى العالم - وشارك فيها 7000 محترف حول توقعاتهم لأكثر الأجهزة المكتبية والاتجاهات التقنية التي ستختفي، وجاءت أجهزة تسجيل الأشرطة في المركز الأول، فيما حل جهاز الفاكس ثانيا.

وكشفت نتائج الدراسة عن مفاجآت، حيث شملت قائمة الأجهزة المرشحة للاختفاء من المكاتب الحاسب الشخصي، ورشح 55% من المستطلعة آراؤهم أن يصبح جهاز الكمبيوتر اللوحي أكثر مشاهدة في المكاتب، وتوقع ثلثهم أن تصبح أجهزة "اللابتوب" أكثر شيوعا بعد أن شهدت تخفيف أوزانها وزيادة خدمة بطارياتها لساعات أطول تنسجم مع مدد دوام الموظفين في المكاتب.

ونالت المفكرة اليومية وأجهزة الهاتف المكتبي ترشيحات عالية للاختفاء، بينما كشفت نتائج الدراسة أن بيئة العمل تتجه بسرعة من الاعتماد على الأدوات المعروفة نحو التقنيات الرقمية، وأن العاملين في المكاتب يتأقلمون بدورهم على استعمالها وإلا فسيغامرون بفقدان مهارات تقنية ستكون مهمة وأساسية في المستقبل القريب.

ونالت أشرطة التسجيل أعلى الترشيحات للخروج من الخدمة مبكراً بنسبة 79% تلتها أجهزة الفاكس بنسبة 71% ثم المفكرات اليومية بنسبة 58% وساعات العمل بنسبة 57%.

وحلت أجهزة الهاتف المكتبي في المرتبة الرابعة بنسبة 35% ثم أجهزة الحاسب الشخصي بنسبة 34% بينما توقع المحترفون أن تبدأ المظاهر الرسمية في الأزياء بالتلاشي مثل ربطات العنق والبدلات بنسبة 27%.

ولم تسلم مكاتب المديرين والتنفيذيين في زوايا المكاتب من الترشيحات وحلت ثامنا بنسبة 21% يليها نظام تقسيم المكاتب بنسبة 19% وحلت وسائط تخزين البيانات USB بنسبة 17%.