EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2012

السهرة بأولها: عين إلكترونية تعيد البصر إلى مرضى أصيبوا بالعمى

زراعة عين

جراحون بريطانيون نجحوا في زراعة عين إلكترونية في شبكية مصابِين بالتهاب الشبكية الصباغي. وهو مرض جيني يؤدي إلى فقدان البصر بعد فترة من الإصابة به. وأكدت الشركة مصنعة هذه الشريحة الإلكترونية المتطورة، أن التجربة أثبتت نجاحها باختبار هذه التقنية الجديدة على مرضى متطوعين فأعادت إليهم أبصارهم.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2012

السهرة بأولها: عين إلكترونية تعيد البصر إلى مرضى أصيبوا بالعمى

أعلن جراحون بريطانيون نجاحهم في زراعة عين إلكترونية في شبكية مصابِين بالتهاب الشبكية الصباغي. وهو مرض جيني يؤدي إلى فقدان البصر بعد فترة من الإصابة به.

وأضافت حلقة يوم الثلاثاء 5 يونيو/حزيران 2012 من برنامج "السهرة بأولها" -يقدمه ياسر الشمراني وغادة العلي- أن الشركة مصنعة هذه الشريحة المتطورة، أثبتت نجاحها باختبار هذه التقنية الجديدة على متطوعين فأعادت إليهم أبصارهم.

وأشار الشمراني إلى أن الأطباء أكدوا نجاح التجربة السريرية البريطانية الأولى لزراعة عين إلكترونية بهدف إعادة الرؤية إلى أشخاص أصابهم العمى نتيجة إصابتهم بالتهاب الشبكية الصباغي.

وصرّح خبراء العيون الذين طوَّروا هذه التقنية الرائدة، بأن أول مجموعة من المرضى البريطانيين الذين زُرعت شرائح إلكترونية بأعينهم؛ قد استعادوا الرؤية بعد أسابيع من الخضوع للجراحة.

يُشار إلى أن هذه التجربة تعطي أملاً جديدًا للمرضى الذين أصيبوا بفقد البصر نتيجة إصابتهم بالتهاب الشبكية الصباغي retinitis pigmentosa RP. وهو مرض جيني يؤدي إلى حالة من فقد البصر لا علاج لها.

ويُعَد مرض التهاب الشبكية الصباغي مرضًا وراثيًّا يزداد سوءًا مع الوقت ويصيب واحدًا بين كل 3000 إلى 4000 شخص بأوروبا.

وأضاف الشمراني أن الأطباء البريطانيين أكدوا أنه سوف تُكرَّر التجربة على 10 مرضى آخرين ببريطانيا، باعتبار ذلك جزءًا من التجربة التي تُجرَى تحت قيادة تيم جاكسون استشاري جراحة الشبكية بمستشفى جامعة كينج، وروبرت ماكلارن أستاذ الرمد بجامعة أكسفورد.