EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

السهرة بأولها: الخلافات الزوجية تزداد مع ارتفاع درجات الحرارة

الحرارة

الحرارة

أكدت دراسات طبية حديثة أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر سلبا على الحالة المزاجية للإنسان، فضلا عن أنه يصيب الإنسان بانتكاسات نفسية، كما تشير هذه الأبحاث إلى أن الرطوبة المصاحبة لارتفاع درجات الحرارة في البلدان الساحلية، تزيد نسبة الاضطرابات النفسية حتى أنها قد تتسبب باضطرابات جسمانية مرافقة لحالة التوتر عند الإنسان.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

السهرة بأولها: الخلافات الزوجية تزداد مع ارتفاع درجات الحرارة

أكدت دراسات طبية حديثة أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر سلبا على الحالة المزاجية للإنسان، فضلا عن أنه يصيب الإنسان بانتكاسات نفسية، كما تشير هذه الأبحاث إلى أن الرطوبة المصاحبة لارتفاع درجات الحرارة في البلدان الساحلية، تزيد نسبة الاضطرابات النفسية حتى أنها قد تتسبب باضطرابات جسمانية مرافقة لحالة التوتر عند الإنسان.

وذكرت حلقة الأربعاء 7 يوليو/تموز 2012 من برنامج "السهرة بأولها" - يقدمه ياسر الشمراني وغادة العلي - أنه لا يجب عليك بالتالي أن تستغرب ولو لاحظت الآخرين يفتعلون المشاكل خاصة في فصل الصيف، ولا تستغرب أيضا إن وجدت نفسك تثور وتنفجر غيظاً بسبب أتفه الأمور.

وأشار الشمراني إلى أن الكثير من الناس يشعرون بالضيق والاختناق وينقلب مزاجهم من جيد أو لطيف إلى سيىء للغاية في فصل الصيف، إلا أن الغريب أن القليل من هؤلاء الناس هم من يدركون فقط أن السبب وراء كل هذا الشعور بالانزعاج يرجع إلى درجات الحرارة المرتفعة.

وأرجعت الدراسات الحديثة سوء الحالة المزاجية للإنسان مع ارتفاع درجات الحرارة إلى أن حرارة الجو تتسبب بضعف في الدورة الدموية وتقلل نسبة الأوكسجين في الدم، مما يجعل المراكز العصبية أكثر تنبها الذي هو سبب التوتر والاضطراب عند الإنسان.

كذلك فإن الحرارة العالية تكثر من إفراز مادة الأدرينالين الباعثة للقلق والعصبية، وتقلل في الوقت نفسه من إفراز مادة السيروتونين في المخ التي تساعد على الراحة والاسترخاء.

 وأكدت الدراسات أيضا أن الخلاف بين الزوجين هو أكثر الخلافات انتشاراً وشهرةً في فصل الصيف، حيث ينتظر أحدهما الآخر على أي زلة لسان ليفتعل مشكلة من الممكن أن تأخذ أبعاداً بعيدة المدى.