EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2011

السهرة بأولها: الأقل ذكاء أكثر عرضة للسمنة مع تقدم العمر

الخصر

معدل الذكاء له علاقة بحجم الخصر في المستقبل

انخفاض معدلات الذكاء لها تأثير طردي على حجم الخصر في المستقبل، حسبما أكدت دراسة سويدية حديثة أشارت نتائجها إلى أن انخفاض معدلات الذكاء يترتب عليه زيادة في محيط الخصر في المستقبل..

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2011

السهرة بأولها: الأقل ذكاء أكثر عرضة للسمنة مع تقدم العمر

أشارت دراسة سويدية حديثة إلى أن أصحاب معدلات الذكاء المنخفض هم أكثر عرضة لزيادة الوزن في وقت لاحق من حياتهم، وخصوصًا حول الخصر وفي خطر الإصابة بأمراض قلبية، مقارنة بأصحاب معدلات الذكاء الأعلى.

وذكرت حلقة يوم الأحد  20 نوفمبر/تشرين الثاني 2011م من برنامج "السهرة بأولها" –قدمتها غادة العليأن الدراسة التي أجراها علماء سويديون أظهرت أن الرجال السويديين الذين سجلوا معدل ذكاء منخفض في عمر الثامنة عشرة يعانون زيادة وزن في محيط الخصر في عمر الأربعين أكثر من الذين سجلوا معدل ذكاء مرتفع.

وأضافت الدراسة أن الأشخاص من ذوي الأجسام على شكل التفاحة أو الذين لديهم وزن إضافي حول الخصر هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بغيرهم.

وقال كاتب الدراسة الدكتور جيرسي ليبرت -بروفسور في مركز الأبحاث العيادية في جامعة أبسالا في السويد- إن الهدف من الدراسة هو أن الاستراتيجيات الجارية التي تهدف إلى وقف وباء السمنة يجب أن تغير مسارها، وأن تركز أكثر على أصحاب معدلات الذكاء المتدني.

وكانت الدراسة قد أجرت مسحًا على 34400 شخص وتم تسجيل قياس خصرهم وأوراكهم بين عمر الأربعين والخمسين، ومن بينهم 5400 رجل خضعوا لاختبار الذكاء حين كانوا في الثامنة عشرة من عمرهم، وتبين أن الرجال الذين كان لديهم معدل ذكاء منخفض في الثامنة عشرة تبين أن لديهم وزنًا زائدًا حول الورك والخصر في عمر الأربعين.