EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2012

السهرة بأولها: ارتداء المرأة للجينز دليل اكتئاب

الجينز

العلاقة بين ما نرتديه وبين حالتنا المزاجية علاقة وثيقة كشفت عنها دراسة أمريكية حديثة أجريت على 100 امرأة، فماذا كانت أبرز نتائج هذه الدراسة؟

  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2012

السهرة بأولها: ارتداء المرأة للجينز دليل اكتئاب

كشفت دراسة طبية حديثة أن طريقة اختيار النساء لملابسهن وما يرتدينه يكشف بشكل كبير عن حالتهن المزاجية، مشيرة إلى أن معظم النساء يرتدين الجينز في أوقات الاكتئاب.

وذكرت حلقة يوم الاثنين 12 مارس/آذار 2012 من برنامج السهرة بأولها -يقدمه ياسر الشمراني وغادة العلي- أن باحثين من جامعة "هرتفورشاير" أجروا دراسة على 100 امرأة، ووجدوا أن ما تختاره النساء يعتمد بشكل كبير على حالتهن العاطفية.

وأضاف نصف النساء اللاتي شاركن في الدراسة يرتدين الجينز عندما تشعرن بالاكتئاب، في حين أن الثلث فقط يرتدينه خلال فترة السعادة، وذكرت الدراسة أيضا 57% من المشاركات يرتدين ملابس فضفاضة عند الاكتئاب، في حين أن 2% قلن إنهن يفعلن ذلك وقت الشعور بالفرح، وأشارت 62% من النساء إلى أن ارتداءهن لثوبهن المفضل تزيد 10 مرات في أوقات السعادة، مقابل 6% قلن إن ذلك يحصل في فترات الاكتئاب.  

وتوصل الباحثون في نهاية الدراسة إلى نتيجة تؤكد وجود رابط قوي بين ما يرتديه الإنسان وبين حالته المزاجية، وقالوا إنه ينبغي ارتداء الثياب التي نربطها بالسعادة حتى وإن كنا نشعر بالكآبة، وأوضحت الدراسة أن الإكسسوارات لها أيضا علاقة بالحالة المزاجية للأشخاص، فمعظم النساء اللاتي شاركن في الدراسة أكدن أنهن يرتدين قبعة عند شعورهن بالسعادة، مقارنة بالمكتئبات، في حين أن 31% من النساء قلن إنهن ينتعلن حذاءهن المفضل وقت السعادة مقابل 6% قلن إنهن يفعلن ذلك في أوقات الاكتئاب.