EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2011

الراجحي لـ"أكشنها راديو": الراليات علمتني الصبر وأستعد للسباقات العالمية

يزيد الراجحي

السعودي يزيد الراجحي بطل الراليات

يزيد الراجحي واحد من أبرز وأشهر قائدي سباقات الراليات في السعودية، رغم مهارته إلا أنه يعترف بصعوبة ومشقة احتراف هذه المهنة، ورغم ذلك يستعد لخوض السباقات العالمية

أكد الكابتن يزيد الراجحي -بطل الراليات السعوديأن سباق الراليات خطيرة جدا، إلا أن أبرز ما فيها أنها تعلم الصبر والدقة، والقوة على التحمل في ظل ظروف قاسية وخطيرة.
 
وأضاف في تصريحات خاصة لحلقة الأربعاء 28 سبتمبر/أيلول 2011 من برنامج "أكشنها راديو" الذي يقدمه ماجد الفاسي أن أبرز السمات التي يجب أن تتوافر في الراغبين احتراف هذا العمل هو حب السباقات، حتى يكون قادرا على تحمل مشقاتها وتقبل مخاطرها.
 
وأشار إلى أنه يعتقد أن المملكة بها الكثير من الشباب القادرين على احتراف هذه السباقات، والمشاركة في السباقات العالمية والفوز بها، معترفا في الوقت ذاته بأن الأمر يحتاج إلى تدريب طويل ومستمر حتى يصلوا إلى المستويات العالمية.
 
وأوضح أنه منذ أن ظهر فريق الراجحي ولديهم فكرة لتأسيس مدرسة لتعليم الراليات، وأنهم ينتظرون فقط الوقت المناسب للتنفيذ، ويعتبرون هذا المشروع له أهداف اجتماعية ورياضية.
 
وعن مشاركاته في السباقات العالمية، أوضح الراجحي أنه موجود حاليا في فرنسا للتدريب استعدادا للمشاركة في سباقات الراليات العالمية لموسم 2012 والتي تبدأ في يناير المقبل من مونت كارلو.
 
واعترف الراجحي بصعوبة الراليات الأوروبية والعالمية مقارنة بنظيرتها العربية والخليجية، وأن المشكلة الرئيسية تتعلق بنوعية التحديات، فطرق الراليات العالمية يوجد بها منعطفات كثيرة وخطيرة والتي قد تصل إلى 80 منعطفا في الطريق الواحد، مقارنة بانبساط طرق الراليات في منطقة الخليج.