EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

التدخين يؤثر على ذاكرة الإننسان

التدخين قد يوقف قلبك

لم تقتصر أضرار التدخين على الرئتين والجهاز التنفسي فقط بل تمتد أيضاً إلى دماغ الإنسان؛ هذا ما كشفت عنه دراسة علمية حديثة أجريت فى جامعة كينجز كوليج بالعاصمة البريطانية لندن.

لم تقتصر أضرار التدخين على الرئتين والجهاز التنفسي فقط بل تمتد أيضاً إلى دماغ الإنسان؛ هذا ما كشفت عنه دراسة علمية حديثة أجريت فى جامعة كينجز كوليج بالعاصمة البريطانية لندن.

 الدراسة أكدت أن التدخين وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن، عوامل ثلاثة تتسبب فى تلف المخ بدرجات متفاوتة، مما يلحق الضرر بالذاكرة والقدرة على التعلم والتفكير، وهو ما يفسر تدهور الإدراك المعرفى لدى الأشخاص فى سن الشيخوخة، والذى أصبح أكثر شيوعا.

وعمد الباحثون، فى دراستهم، إلى الربط بين احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية وبين حالة المخ، وتم بعد ذلك جمع البيانات الخاصة بالحالة الصحية وأنماط الحياة لـ 8 آلاف و800 شخص ممن تجاوزت أعمارهم 50 عاما، أجريت لهم اختبارات للقدرات الذهنية مثل إعطائهم كلمات جديدة ليتعلموها أو أسماء للعديد من الحيوانات فى دقيقة واحدة لاختبار مدى قدرتهم على التذكر.

وأظهرت النتائج أن خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية، يرتبط بشكل كبير بتدهور النواحى الإدراكية المعرفية للإنسان، حيث أظهرت المجموعة الأكثر تدهوراً من الناحية المعرفية أنها الأكثر عرضة لهذا الخطر، بالإضافة إلى وجود "علاقة ثابتة" بين التدخين وانخفاض مستوى الأداء فى الاختبارات التى أجريت.

وقال الباحثون "إن تدهور الإدراك المعرفى أصبح يؤثر على الأداء اليومى والحالة الصحية لعدد متزايد من الأشخاص خاصة فى سن الشيخوخةمشيرين إلى أنهم تمكنوا من تحديد عدد من عوامل الخطر التى يمكن أن ترتبط بتدهور متسارع فى الناحية الإدراكية المعرفية، وهى عوامل يمكن تعديلها.

وأضاف الباحثون "لقد ربطت الأبحاث مرارا بين التدخين وارتفاع ضغط الدم من ناحية، وبين زيادة خطر تدهور الإدراك المعرفى والإصابة بالخرف من ناحية أخرى، وتضيف هذه الدراسة المزيد من الأهمية لتلك الأدلة ".