EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2015

الأمن السعودي يلاحق مصوري الحوادث على تويتر

أولينا الحاج تدعو إلى تأسيس شرطة تويتر

كشفت مديرية الأمن العام بوزارة الداخلية السعودية اليوم الأحد عن تكوينها فريق عمل، لرصد ومتابعة من يصورون الحوادث المرورية والجنائية وينشرونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها "تويتر".

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2015

الأمن السعودي يلاحق مصوري الحوادث على تويتر

كشفت مديرية الأمن العام بوزارة الداخلية السعودية اليوم الأحد عن تكوينها فريق عمل، لرصد ومتابعة من يصورون الحوادث المرورية والجنائية وينشرونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها "تويتر".

وقالت صحيفة "مكة" إن الأمن العام وجه في خطاب عاجل، إدارات الشرطة بالمناطق، بعمل مسح إحصائي لرصد ما تم ضبطه من قِبل رجال الأمن لأشخاص صوروا الحوادث ونشروها، ومن ثم رفع الإحصائية إلى المديرية، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وكان موقع تويتر قد كشف في وقت سابق عن خدمة جديدة تساعد المستخدمين في إبلاغ الشرطة عن التهديدات التي تصلهم في حساباتهم الخاصة على الموقع.

وذكر موقع "بي سي ماجازين" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إنه بمجرد إرسال المستخدم لبلاغ عن تلقيه رسالة تهديد، سيجد المستخدم خيارا لاستقبال تقرير عن الحساب الذي أرسل التهديد عبر البريد الإلكتروني.

وبعد الضغط على زر "تقرير بريد إلكتروني" سيستقبل المستخدم الرسالة الأصلية وعنوان الصفحة التي أرسلت التهديد إلى جانب اسم المستخدم الخاص بالشخص الذي أرسل التهديد وروابط حسابه.

وفي هذه الحالة سيكون في مقدور المستخدم إرسال كل هذه المعلومات مرة واحدة إلى الشرطة لتعقب صاحب التهديدات، كما أن تويتر يشجع الشرطة على العمل معه بصورة أكبر من أجل جمع المزيد من المعلومات عن الشخص الذي أرسل التهديد.

وقال إيتان أيفي - مدير المنتجات في تويتر - في رسالة عبر الإنترنت: "نحن نتعامل بجدية مع التهديدات العنيفة ونقوم بتعليق الحسابات المسئولة عن هذه التهديدات عندما يكون ذلك مناسبا، ونحن نوصي بقوة بالاتصال بالشرطة المحلية عند الشعور بخطر على السلامة الشخصية" بسبب رسالة تهديد عبر تويتر.