EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

استياء من فيديو يظهر سيدة بيضاء تطعم طفلاً أسود بطريقة مسيئة

عنصرية

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه سيدة بيضاء وهي تطعم طفلا أسود بطريقة مسيئة، حيث يبدو فيه الطفل كما لو كان "كلبامما أثار استياء كبيرا في أوساط المنظمات الخيرية.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

استياء من فيديو يظهر سيدة بيضاء تطعم طفلاً أسود بطريقة مسيئة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه سيدة بيضاء وهي تطعم طفلا أسود بطريقة مسيئة، حيث يبدو فيه الطفل كما لو كان "كلبامما أثار استياء كبيرا في أوساط المنظمات الخيرية.

واضطرت منظمة خيرية لإطعام الأطفال في جنوب أفريقيا للاعتذار، بعدما أذاعت إعلاناً تظهر فيه سيدة بيضاء وهي تطعم طفلاً أسود كما لو كان كلبًا، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الإعلان تضمن عدد من المشاهد العنصرية، حيث يظهر الطفل في أحد مشاهده وهو يجلس أسفل الطاولة، بينما تطعمه السيدة الفتات بطريقة مهينة.

وفي المشهد الختامي، تسمح المرأة للصبي بلعق أصابعها وهي تطهو الطعام، فيما ينتهي مقطع الفيديو بعبارة "الكلاب المنزلية تأكل أفضل من ملايين الأطفال".

وسحبت منظمة "أوجيلفي كيب تاون" الإعلان، بعدما اشتعلت منصات التواصل الاجتماعي والإعلام، منددة بحجم العنصرية الواضح في الإعلان، وبمدى الإهانة الموجهة للأطفال السود كذلك.

ومن جانبها دافعت المنظمة بأن اختيارها للسيدة البيضاء لم يكن بغرض عنصري ولكن بقصد الاقتراب من الواقعية، موضحة أن غرضه الأساسي كان بث الألم في نفس المشاهد بما يكفي لدفعه أن يتحرك لدعم الطفل الجوعان، غير أن رسالة الإعلان تبددت وسط كم الجدل.