EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2012

استشاري لـ"الثانية مع داود": انتشار عيادات الطب النفسي بالمملكة ظاهرة صحية

ترويج الأدوية النفسية

ترويج الأدوية النفسية

انتشار العيادات النفسية بين الإيجاب والسلب، خاصة مع تغير ثقافة المواطنين في التعاطي مع الأمراض النفسية، إلا أن مشكلة هذه العيادات تتعلق بنوعية الأدوية التي يقوم الأطباء بصرفها للمرضى..

  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2012

استشاري لـ"الثانية مع داود": انتشار عيادات الطب النفسي بالمملكة ظاهرة صحية

اعتبر الدكتور فهد المنصور -استشاري الطب النفسي بمجمع الأمل للصحة النفسية- انتشار عيادات الطب النفسي في المملكة ظاهرة صحية؛ لأنه يعطي مؤشرا أن نظرة الناس للعيادات النفسية وللمرض النفسي قد تغيرت.

وأضاف المنصور في حلقة الاثنين 12 مارس/آذار 2012 من برنامج الثانية مع داود -يقدمه الإعلامي داود الشريان- أن المريض النفسي كان لا يجد عيادة يعالَج بها في الماضي، وبالتالي كانت تتدهور حالة المرضى الصحية ويتحولون إلى مرضى عدوانيين.

وشدد المنصور على ضرورة أن تخضع هذه العيادات لرقابة مشددة من وزارة الصحة، وأن تعمل الوزارة على استقطاب الكفاءات الطبية حتى يكون هذا المجال منتجا ونافعا لأبناء المجتمع، وللقضاء على السلبيات المتعلقة بهذا القطاع الطبي.

وأضاف المنصور أن الأدوية النفسية لو تم تعاطيها بطريقة صحيحة فلن تؤثر على صحة المريض، وأن خطورة الأمراض النفسية تكمن في احتياجها إلى علاج لفترات طويلة، ما يعني تعرض المريض لأعراض انسحابية للتخلص من تأثير هذه الأدوية، مما يتطلب معه وصفات طبية دقيقة.

من جانبه، أشار الدكتور أسعد صبر -استشاري الطب النفسي في عيادات ميديكير- إلى أن أدوية الأمراض النفسية لها جوانب إيجابية على صحة المريض بشرط حسن الاستخدام، مشددا على أن العيادات النفسية هي الجهة الوحيدة المرخص لها إعطاء وصفات طبية للأدوية النفسية.

وأوضح أن النوع المقيد من أدوية الأمراض النفسية لا بد أن يحصل الصيدلي قبل صرفها على وصفة طبية مختومة، ويوضَّح فيها اسم صاحب الوصفة واسم المريض وتحديد الكمية المصروفة للمريض، ويتم تقديم كل هذه المعلومات إلى وزارة الصحة، وهذا النوع لا يتم صرفه إلا بوصفة من طبيب نفسي.

وأضاف أسعد أن الأدوية المرخص لها في المملكة وصلت إلى 5 أنواع، إلا أن إقبال المرضى على هذه الأدوية جعلهم يبحثون عنها، وقد تقودهم ظروفهم إلى مقابلة ضعاف نفوس يقومون بتهريب هذه الأدوية من الخارج ويبيعونها بأسعار مرتفعة جدا.