EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

إجراءات تنظيم إصدار تصاريح حجاج الداخل في المملكة

الحجاج السعوديين

بيت الله الحرام

إجراءات تنظيم حجاج الداخل تحد جديد امام إدارات الجوازات ووزارة الداخلية والأحوال المدنية في المملكة لتنظيم مسألة الحجاج السعوديين والمقيمين على أرض المملكة تسهيلا للجميع لأداء شعائر الحج في سهولة ويسر.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 أكتوبر, 2011

 ناقشت حلقة يوم الأحد 30 أكتوبر/تشرين الأول 2011م من البرنامج الوضع الجاري في مسألة الجوازات ودورها في تنظيم حجاج الداخل، والإجراءات التي تتم حاليًا على المنافذ لتنظيم مسألة القادمين من مختلف أنحاء مناطق ومدن المملكة، وما هي المشكلات المرتبطة بهذه المسألة وهل يترتب عليها حرمان المواطن السعودي من أداء فريضة الحج أم أنها مسألة تنظيمية، لتسهيل أداء الشعيرة أمام حجاج الداخل والخارج.

  وأوضح العميد عايض بن تغاليب الحربي قائد قوات الجوازات للحجأنه بالنسبة لمداخل مكة المكرمة والمدينة المنورة، فقد تم إنشاء مراكز على مدخلي المدنية بهدف عدم دخول أي دخول أي شخص لا يحمل تصريح حج، سواء أكان مواطنًا سعوديًا أم خليجيًا أم مقيمًا على أرض المملكة أم من المخالفين لنظام الإقامة.

 وقال إن هذا الأمر يهدف أيضًا إلى تقديم خدمة مميزة للحجاج القادمين من خارج المملكة وحاصلين على تأشيرات دخول ويتم توفير لهم النقل والسكن في مناطق المشاعر المقدسة، إضافة أيضًا إلى تجويد الخدمة المقدمة لحجاج الداخل، لافتًا إلى أن تصريحات الحج الداخلية بالنسبة للمواطنين السعوديين تصدر من الأحوال المدنية وبالنسبة للمقيمين على أرض المملكة تصدر من الجوازات عبر 60 موقعًا منتشرة بالمملكة.

 من جانبه، أوضح زيد بن راشد التميمي-مدير عام الأحوال المدنية في منطقة الرياض -أن اشتراط تصاريح الحج بالنسبة لحجاج الداخل قد تم الأخذ بها بناء على فتوى من هيئة كبار العلماء في عام 1418هـ، والتي أكدت على ضرورة وجود تنظيم لمسألة حجاج الداخل، سواء أكانوا سعوديين أم مقيمين؛ بحيث لا تسمح الحكومة لمن يحج بمفرده، حتى نضمن له وسيلة للإقامة والنقل والتنقل في المشاعر عن طريق حملات منظمة، ويترك عملية الحج الفردي التي يترتب عليها سلوكيات غير نظامية.

وأشار إلى أنه بناء على هذه الفتوى صدر تصاريح لمؤسسات من وزارة الحج، وتتولى هذه المؤسسات تفتح لها أماكن وتستقبل المواطنين الراغبين في الحج، وتأخذ منهم صورة الإقامة والبطاقة الخاصة بالأحوال المدنية ومعلوماتهم، سواء للرجال أم النساء، وتذهب بها إلى مؤسسة خدمات حجاج الداخل، وهذه المؤسسة تتولى متابعة هذه القوائم وتقوم بالتنسيق مع مركز المعلومات الوطني في وزارة الداخلية التي تتولى إصدار تصاريح الحج.

 وقال إن هذه القوائم تأتيهم إلكترونيًا ويقومون بطباعتها وتسليمها لحملات الحج، وتتولى مسألة مراجعة هذه القوائم ولا يتعاملون مع الأفراد الذين يحاولون الحج بمفردهم، دون أن ينضموا لحملة بعينها تتولى مسألة تنظيم الشعائر بالنسبة لهم.