EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

إبراهيم دخيل لـMBC FM: معهد الموسيقى ضرورة لرعاية المواهب

موسيقى

إنشاء معهد موسيقى يتبع جمعية الثقافة والفنون بمدينة الأحساء، ودوره في رعاية وصقل المواهب السعودية في هذا المجال

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

إبراهيم دخيل لـMBC FM: معهد الموسيقى ضرورة لرعاية المواهب

أكد الفنان إبراهيم مطلق دخيل أهمية إنشاء معهد موسيقى تابع لجمعية الثقافة والفنون بمدينة الأحساء، وقال إنه سوف يساهم في رعاية المواهب السعودية الشابة، فضلا عن تثقيفهم وتعريفهم علم الموسيقى.

وأضاف دخيل في تصريحات لحلقة الإثنين 2 إبريل/نيسان 2012 من برنامج "السهرة بأولها" الذي قدمه ياسر الشمراني، أن قسم الموسيقى في جمعية الثقافة والفنون بالأحساء موجود، لكنه غير مفعل منذ أكثر من عقدين من الزمان.

وأشار إلى أنه يأمل في أن يتم تفعيل القسم مع إنشاء المعهد الجديد، معربا عن يقينه من أن المعهد سوف يساهم في استقطاب الشباب وأصحاب المواهب من الاستراحات، وسيتم تعليمهم فن الموسيقى والعزف وفن كتابة النوتة الموسيقية وقراءتها.

وأكد أن معظم الفنانين السعوديين لم يدرسوا الموسيقى، لكنهم يعتمدون في إبداعاتهم على السماع والموهبة، مستنكرا أن يتم إنتاج الأعمال الموسيقية السعودية خارج المملكة رغم التنوع والتميز والثراء الثقافي والموسيقي للفنانين والمطربين السعوديين. مؤكدا أن الشباب السعودي متعدد المواهب.