EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2011

أمانات المناطق تستعد لاستقبال عيد الأضحى

أضاحي العيد

أضاحي العيد

إجراءات مكثفة بدأتها أمانات المناطق مبكرا في المملكة استعدادا لاستقبال عيد الأضحى المبارك الذي يحتاج إلى ترتيبات دقيقة وسريعة لحماية المواطنين وتسهيل كل ما يتعلق بأمور الأضحية بالنسبة لهم.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 أكتوبر, 2011

ناقشت حلقة يوم السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول 2011 من البرنامج الخدمات الصحية والبيطرية التي تقدمها أمانات المناطق استعدادا لعيد الأضحى المبارك وما يتعلق بأمور الذبح والأضاحي. كما تناولت الحلقة أوضاع أسواق بيع المواشي ونقاط البيع المؤقتة وأسعار الأضاحي، والرقابة البيطرية والصحية على الأضاحي والمطابخ والمسالخ، وإجراءات التوعية التي تتبعها أمانات المناطق لتوعية المواطنين بالاشتراطات الصحية للأضحية.

 

وأكد د. خليفة السعد مدير عام صحة البيئة بأمانة المنطقة الشرقيةأن الاستعدادات المكثفة لاستقبال عيد الأضحى المبارك في المنطقة، وأن المنطقة تستقبل الأضاحي قبل حلول العيد بيومين، لمن يرغب من المواطنين، وتقوم الأمانة بترقيم الأضاحي وتسهل على المواطنين في أمور ذبح وسلخ الأضحية.

وأضاف أن الأمانة رفعت الطاقة الاستيعابية في المسلخ وفتحت صالة جديدة تستوعب نحو 100 ذبيحة في الساعة، زيادة على العدد المقرر منذ الأعوام الماضية، وتضم المنطقة مسلخين هما الدمام المركزي والخبر، ويصل عدد المطابخ التي تقدم خدماتها للمواطنين في المنطقة الشرقية إلى 100 مطبخ عليها إشراف بيطري كامل مع اشتراط توفير الحاويات للتخلص من الفضلات.

استعدادات مكثفة في مكة

أشار د. سعود محمد الحتيرشي مدير إدارة المسالخ بأمانة العاصمة المقدسةإلى الاستعدادات المكثفة في أمانة العاصمة المقدسة، والتي تبدأ مبكرا بسبب موسم الحج، وتحرص الأمانة على تأمين الأعداد الكافية من الجزارين والأطباء البيطريين وعمال النظافة للتسهيل على الجميع، سواء كانوا حجاجا أو مقيمين أو مواطنين.

لفت د. سعود إلى تعميمات وزارية تؤكد على ضرورة استثناء مكة المكرمة من إنشاء نقاط للذبح، وإلى وجود تنسيق تام بين أمانة مكة وبين الوزارات والهيئات المعنية، وبالنسبة لمراكز وأسواق بيع الأضاحي تضم مكة سوقين، في مناطق وجود المسالخ نفسها.

وأوضح م. ناصر إبراهيم البدر مدير عام الصحة والسلامة بأمانة الرياضأن الأمانة تستعد لعيد الأضحى في وقت مبكر، ويشمل الاستعداد التركيز على أكثر من محور الأول هو أسواق الماشية وتضم 3 أسواق رئيسية في العزيزية حي السعد والعريجة، بالإضافة إلى المواقع المؤقتة لبيع الأغنام لافتا إلى أن الأمانة حرصت على أن تغطي هذه النقاط أكبر مساحة جغرافية في العاصمة بهدف التسهيل على المواطنين وتخفيف الضغط على الأسواق المركزية في الرياض.

وأكد أن الأمانة لديها مراكز إشرافية لمراقبة نقاط البيع المؤقتة والتي يصل عددها إلى 15 موقعا بالإضافة إلى وجود عناصر أمنية، وعناصر مهمتها متابعة أمور النظافة بشكل عام.

وبالنسبة للمسالخ الأهلية أوضح البدر أن الرياض يوجد بها 5 مسالخ، بالإضافة إلى مسلخ حي المنسية الذي يخدم مناطق شرق الرياض وجزء من شمال المدينة، بجانب 300 مطبخ تم السماح لها بالذبح وفق شروط خاصة أهمها وجود الطبيب البيطري والاشتراطات الأساسية الأخرى، ويصرف لهم تراخيص من قبل الأمانة، ويتم الإعلان عن كامل التفاصيل الخاصة بهذه المعلومات والتي تصل إلى 70 ألف إعلان يتم توزيعها مع الصحف.