EN
  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

أضرار الخمول تعادل ما يسببه التدخين

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن أضرار الخمول والبدانة تعادل أضرار التدخين، بل ويمكن أن تتفوق عليها.

  • تاريخ النشر: 31 ديسمبر, 2012

أضرار الخمول تعادل ما يسببه التدخين

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن أضرار الخمول والبدانة تعادل أضرار التدخين، بل ويمكن أن تتفوق عليها.

وأكد الدكتور هاري روتر المستشار في وزارة الصحة البريطانية، أن الحل للخروج من هذه الأزمات هو الاتجاه إلى المشي أو ركوب الدرجات في الحياة اليومية بدلا من استخدام السيارة.

وتحاول وزارة الصحة في بريطانيا حاليا توفير طرق آمنة كي يستخدمها المواطنون في حياتهم بدلا للطرق التي تستخدمها السيارات، وحتى يستطيع الناس استخدامها في المشي أو ركوب الدراجات.

وأشار روتر في تقريره إلى أن هذه العادات اليومية السيئة سوف تكلف الدولة والناس في المستقبل أكثر بكثير من تكلفة إنشاء الطرق، حيث أن النفقات التي يتم إنفاقها في التأمين الصحي لعلاج المرضى بسبب هذه العادات تكللفهم أكثر بكثير من محاولة إنشاء هذه الطرق البديلة.

كما أوضحت الدراسة أيضا إلى أن الخمول الذي يصيب الناس بسبب استخدام السيارات، يساهم بشكل كبير في تقليل الإنتاج اليومي، حيث أن الخمول يصيب المواطنين أيضا أثناء تأديتهم لأعمالهم.