EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

"حقيبة" هذا العام مليئة بالعجائب أحلام اليعقوب: رمضان في بيتي مختلف من أجل عيون المستمعين

أحلام اليعقوب

أكّدت الإعلامية السعودية أحلام اليعقوب أن كل ما ستقدمه من برامج على MBC FM في رمضان هذا العام سيكون مختلفا، خصوصاً مسابقة الحقيبة التي ستحتوي يومياً على أشياء غريبة عجيبة، وستكون جوائزها عبارة عن ثلاث جوائز نقدية، تبلغ قيمة كل منها ألف ريال مقدّمة من جهات مختلفة.

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2012

"حقيبة" هذا العام مليئة بالعجائب أحلام اليعقوب: رمضان في بيتي مختلف من أجل عيون المستمعين

أكّدت الإعلامية السعودية أحلام اليعقوب أن كل ما ستقدمه من برامج على MBC FM  في رمضان هذا العام سيكون مختلفا، خصوصاً مسابقة الحقيبة التي ستحتوي يومياً على أشياء غريبة عجيبة، وستكون جوائزها عبارة عن ثلاث جوائز نقدية، تبلغ قيمة كل منها ألف ريال مقدّمة من جهات مختلفة. وتبتسم أحلام وهي تتحدّث عن مسابقة الحقيبة لهذا العام وتقول: "هي حقيبة أحلام الأم.. وللمستمع أن يتخيل ما الذي يمكن أن تحتوي عليه حقائب الأمهات من عجائب لا تخطر على بال".

بالإضافة إلى "الحقيبة" تقدم أحلام برنامج "مهن رمضانيةتستعرض من خلالها مهن يقوم بها الناس فقط خلال رمضان مثل صنّاع أنواع معينة من الحلويات الخاصة بالشهر الفضيل، أو ضارب المدفع أو بائعي المشروبات والعصائر، وذلك من كل أنحاء العالم العربي.

وعن هذا البرنامج تقول أحلام: "في كل عام عندما يحل الشهر الفضيل نرى أشخاصاً يطّلون علينا مرة في العام كما الشهر نفسه، وهم أناس بسطاء ارتبطت مهّنهم وأرزاقهم ببركة الشهر الكريم، حتى أن البعض منهم يجني دخل عام كامل ببركة رمضان".

وتضيف اليعقوب أن البرنامج يستعرض تاريخ بعض المهن المرتبطة برمضان، فمثلا سيتعرّف المستمع على أول من صنع القطائف التي يتناولها الجميع في الوطن العربي في هذا الشهر، وأول من ضرب مدفع الإفطار وفي أي بلد ولماذا.

أحلام في رمضان

أما أحلام نفسها فلن تتمكن هذا العام بسبب ظروف عملها من تناول الإفطار في منزلها، لكنها كما تقول ستحوّل السّحور إلى الوجبة الرئيسية فهي تتفنّن فيه أكثر من الفطور نفسه، لأنه مليء بالأكلات الخفيفة كشوربة الحريرة التي تعشق صنعها، وبعض المأكولات الإيطالية على ذوق زوجها.

وعن ظروف عملها تقول: "أنا أعشق عملي، والمستمعون الأوفياء الذين أحّبوا إذاعتنا على مر السنين يستحقون التضحية، كما أن الشهر الفضيل فترة لمراجعة النفس والتقرب من الله أكثر من أي شئ آخر.. لكن أصدقاء عائلتي سيفتقدون الولائم التي أعدها كل عام ولكنني سأعوضهم بعد رمضان بإذن الله".