EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

أجنة القرش تتماوت هربا من الأسماك المفترسة

ستيفاني وسط أسماك القرش  3

قال علماء من أستراليا إن أجنة أسماك سمكة القرش تستطيع حماية نفسها من أعدائها في مرحلة الجنين، موضحين أن جنين سمك قرش "الخيزران" يتوقف عن الحركة في بيضه عندما يشعر بسباحة أعدائه بالقرب منه وذلك تجنبا لأن يقع فريسة لأسماك أو حيوانات بحرية ثديية أو حلزونات.

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

أجنة القرش تتماوت هربا من الأسماك المفترسة

قال علماء من أستراليا إن أجنة أسماك سمكة القرش تستطيع حماية نفسها من أعدائها في مرحلة الجنين، موضحين أن جنين سمك قرش "الخيزران" يتوقف عن الحركة في بيضه عندما يشعر بسباحة أعدائه بالقرب منه وذلك تجنبا لأن يقع فريسة لأسماك أو حيوانات بحرية ثديية أو حلزونات.

وذكرت مجلة "بلوس ون" الأمريكية في عددها يوم الأربعاء 9 يناير/كانون الثاني 2013 أن الباحثين قالوا إن هذه الآلية الواقية لأجنة سمك القرش من الأسماك المفترسة تعتمد على قدرة هذه الأجنة على إدراك المجالات الكهربية التي يرسلها أعداؤها وذلك من خلال أجهزة استشعار بالغة الحساسية توجد في مقدمة منطقة الفم.

وكان العلماء يعتقدون حتى الآن أن أسماك القرش البالغة فقط هي التي تستخدم هذه الحساسات في العثور على فرائسها وليس في استشعار اقتراب أعدائها.

وحصل فريق الباحثين تحت إشراف ريان ام. كيمبستر من جامعة غرب أستراليا على 11 بيضة طازجة لسمك قرش "الخيزران" من أحد أحواض الأسماك الكبيرة في أستراليا وتركوا هذا البيض ينمو في أطباق حاضنة في ماء البحر وعرضوا هذا البيض بشكل منتظم لمجالات كهربية بقوة متفاوتة مثل القوة المختلفة للمجالات الكهربية الصادرة عن أعداء أجنة سمك قرش الخيزران.

وكانت النتيجة أن الأجنة التي أصبحت في مرحلة نمو متطورة داخل البيض كانت ترد على هذه الموجات بوقف حركة خياشيمها ولملمة ذيلها وذلك لمنع صدور حركات أو إشارات كهربية توشي بوجودها.

وقال الباحثون إنه من المدهش أن تتعرف هذه الأسماك في مثل هذه المرحلة المبكرة على المخاطر وتحاول تفادي هذه المخاطر بشكل غريزي.

غير أنه تبين للباحثين أن الأجنة الموجودة في مرحلة نمو مبكر لا ترد على هذه المخاطر بنفس قوة الأجنة الموجودة في مرحلة نمو متطورة "وهو ما يؤكد وجود تفاوت في تطور نظام الإشارات الكهربي لدى هذه الأسماك" حسبما رجح الباحثون.

كما اكتشف الباحثون وجود تفاوت في هذه القدرة لدى أنواع سمك القرش المختلفة.