EN
  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2012

آيتان جعلتا الفاروق عمر يجلس في بيته يبكي .. فما هما؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يواصل الدكتور نبيل العوضي رحلته اليومية في عالم الفاروق عمر بن الخطاب، في محاولة لاستخراج الدرر المكنونة في حياة وسيرة هذا الصحابي الجليل، وكيف كانت وقفاته مع الرسول الكريم ومع الحلال والحرام ورعاية شؤون الأمة الإسلامية، ويأخذكم العوضي إلى جانب آخر في شخصية الفاروق وهي وقفاته مع القرآن.

  • تاريخ النشر: 08 أغسطس, 2012

آيتان جعلتا الفاروق عمر يجلس في بيته يبكي .. فما هما؟

يواصل الدكتور نبيل العوضي رحلته اليومية في عالم الفاروق عمر بن الخطاب، في محاولة لاستخراج الدرر المكنونة في حياة وسيرة هذا الصحابي الجليل، وكيف كانت وقفاته مع الرسول الكريم ومع الحلال والحرام ورعاية شؤون الأمة الإسلامية حينما تولى أمر ولايتها.

وفي الحلقة الـ19 من برنامج قصة الفاروق ينتقل بنا العوضي إلى جانب رقيق في شخصية عمر القوية، وكيف كان وقافا عند آيات الله، وكيف كان يتلاقها بقلبه قبل أذنه.

ويحكي العوضي عن عمر في يوم من الأيام يمر بين الطرقات لرعاية شؤون المسلمين، فإذا به يسمع أحد المسلمين يقرأ في جوف الليل أية من كتاب الله، فما كان من عمر إلا أن خر على الأرض يبكي، وظل أياما في بيته يبكي من خشية هاتين الآيتين...استمع إلى الحلقة واكتشف سر بكار عمر.