EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2011

الحلقة 23: أبناء الصحابة يرفضون البيعة ليزيد بن معاوية

الحسين يرفض مبايعة يزيد بن معاوية كخليفة للمسلمين بعد معاوية، ماذا ستكون نتيجة هذا الرفض؟

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 23

تاريخ الحلقة 24 سبتمبر, 2011

فشل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان في إقناع عبد الله بن عمر وعبد الرحمن بن أبي بكر وبن الزبير والحسين ، بأن يبايعوا أبنه يزيد كخليفة للمسلمين من بعده ، وتنوعت أسباب رفضهم ما بين أن ذلك مخالف لسنة رسول الله ولسنة الخلفاء الراشدين من بعده لأن ذلك توريث للحكم، ولأن هناك من هو أحق بالخلافة منه ، وبأنه لا يجوز أن يكون هناك خلفيتين في وقت واحد.
  هذا الخلاف بين معاوية وبين الصحابة وبين الحسين حفيد رسول الله، أستغله دعاة الفتنة، فأرسلوا المزيد من الرسائل للحسين ليوافق على قبول بيعتهم له للخلافة ، كما أن أعداء المسلمين يراقبون الموقف لحظة بلحظة لشق صف المسلمين.
 
  الضحاك بن قيس كان قد نجح في إقناع معاوية في أحقية أبنه يزيد في الخلافة من بعده ،فعندما رد عليه معاوية بأن هناك من الرجال هم أحق من يزيد بالخلافة مثل عبد الرحمن بن أبي بكر  ، وعبد الله بن عمر، والحسين بن علي، ساق له الضحاك بعض المبررات.
 
  كانت مبررات الضحاك لمعاوية ، أن عبد الرحمن قد يتفوق على يزيد كرجل دين وليس كرجل سياسة، أما عبد الله بن عمر فإن ورعه جعله زاهد في المناصب، وبالنسبة للحسين بن علي ،فأقنعه أنه يمكن أن يقتل غدراً على أيدي المنافقين والخوارج كما فعلوا بعلي.