EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

يحيي الفخراني : هذا ما دفعني لقبول دور الراوي في قصص النساء فى القرآن

يحيى الفخرانى

يحيى الفخرانى

قال الفنان يحيي الفخراني أن ما دفعه لقبول دور الراوي في مسلسل قصص النساء في القرآن هو تقديم عمل مفيد يستطيع الاستفادة منه الأطفال الذين هم أملنا فى الحياة ، وعن سبب إختياره لقصص النساء قال الفخراني لأن الإسلام كرم المرأة .

قال الفنان يحيي الفخراني أن ما دفعه لقبول دور الراوي في مسلسل قصص النساء في القرآن هو تقديم عمل مفيد يستطيع الاستفادة منه الأطفال الذين هم أملنا فى الحياة ، وعن سبب إختياره لقصص النساء قال الفخراني لأن الإسلام كرم المرأة . ووفق لتقارير صحفية مصرية عبر الفخراني عن سعادته بتواجده فى مسلسل قصص النساء في القرآن قائلا :استكمالا لما بدأته فى العامين السابقيين قدر الله لى أن أشارك بصوتي فى هذا العمل الذى اعتبره تكملة للعقد وسعادتي كبيرة بذلك لأنني أشعر أنني أقدم عملا مفيد يستطيع  الاستفادة منه الأطفال الذين هم أملنا فى المستقبل لأن الأجيال الأكبر أصبحت أكثر تشبعا بثقافات مختلفة فكان  لزاما علينا أن نقدم شئ مفيد يرسخ فى عقل الصغار.

وأضاف الفخراني : نحن فى هذا العمل نعرفهم قصص من دينهم وربما لايعرفها الكثيرون من الكبار وتدهش اذا عرفت أن هناك من الشباب والرجال أصحاب أماكن وأعمال مرموقة لا يعرفون الكثير من هذه القصص ولذا أعتقد أن قصص النساء فى القرآن عملا مفيدًا ليس لفئة عمرية واحدة أو جيل واحد بل للكثيرين وهو تكملة لما قدمته سابقا كما ذكر.ت

وعن سبب إختياره لقصص النساء في القرآن قال الفخراني :لأن الإسلام كرم المرأة ووصى بها خيرا وهى بالفعل نصف المجتمع فكما ذكر الأنبياء والصالحين وكذلك الكفار من الرجال ذكر ذلك مع النساء مثل نساء النبى أو زوجات الرسل وكذلك صاحبات الفضل منهم أو المسيئات ومن هنا نعلم أن المرأة كانت دائما مناصفة للرجل فمثلما خلق آدم خلق له حواء ومثلما أن هناك أبي لهب هناك زوجته حمالة الحطب والخلاصة أن المرأة هى شريكة الرجل في كل شيء.