EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2014

نادين نسيب نجيم عن "لو": هكذا أبرّر خيانة "ليلىإليكم الحالات التي ستمرّ بها، وما من "رقم 1" في رمضان

الممثّلة اللّبنانيّة نادين نسيب نجيم

الممثّلة اللّبنانيّة نادين نسيب نجيم

بدورٍ صعب ومثير للجدل، تطلّ الممثّلة اللّبنانيّة نادين نسيب نجيم على المشاهدين خلال شهر رمضان هذا العام في مسلسل "لو" الذي يشاركها البطولة فيه كلّ من الممثّلين عابد فهد ويوسف الخال.
فهي تجسّد دور امرأة تعيش صراعًا كبيرًا ما بين إخلاصها لزوجها وابنتها وتعلّقها بشابٍ تتعرّف إليه صدفة، لتبدأ بينهما قصّة خيانة كبيرة فيها صولات وجولات كثيرة على مدى 30 حلقة تلفزيونيّة.
ماذا قالت عن الدّور؟ ما هي الصّعوبات التي واجهتها خلال أدائه؟ هل تبرّر خيانة "ليلى"؟ كيف ترى نجاح المسلسل وعوامل منافسته لالأعمال الأخرى.
إليكم الإجابات في هذا اللقّاء الخاص لـ mbc.net مع نادين. تابعونا.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2014

نادين نسيب نجيم عن "لو": هكذا أبرّر خيانة "ليلىإليكم الحالات التي ستمرّ بها، وما من "رقم 1" في رمضان

(حاورها: الياس باسيل - بيروت - mbc.net) بدورٍ صعب ومثير للجدل، تطلّ الممثّلة اللّبنانيّة نادين نسيب نجيم على المشاهدين خلال شهر رمضان هذا العام في مسلسل "لو" الذي يشاركها البطولة فيه كلّ من الممثّلين عابد فهد ويوسف الخال. فهي تجسّد دور امرأة تعيش صراعًا كبيرًا ما بين إخلاصها لزوجها وابنتها وتعلّقها بشابٍ تتعرّف إليه صدفة، لتبدأ بينهما قصّة خيانة كبيرة فيها صولات وجولات كثيرة على مدى 30 حلقة تلفزيونيّة. ماذا قالت عن الدّور؟ ما هي الصّعوبات التي واجهتها خلال أدائه؟ هل تبرّر خيانة "ليلى"؟ كيف ترى نجاح المسلسل وعوامل منافسته لالأعمال الأخرى. إليكم الإجابات في هذا اللقّاء الخاص لـ mbc.net مع نادين. تابعونا. 

- بدايةً، ماذا تخبرينا بشكلٍ عام عن "ليلى" التي تلعبين دورها في المسلسل؟

ألعب في "لو" كما أصبحتم تعرفون دور امرأة إسمها "ليلى" متزوّجة من "غيث" (الممثّل عابد فهد) منذ فترةٍ طويلة، ولهما إبنة تبلغ من العمر 5 سنوات.

وتتعرّف صدفةً في أحد الأيّام إلى "جاد" (الممثّل يوسف الخاللتعود وتجمعها الحياة والصّدف به مرّة ثانية وثالثة، فتجد نفسها قد انجرفت بمشاعرها نحوه وتبدأ بخيانة زوجها معه كما رأيتم، ليعالج المسلسل بشكلٍ عام موضوع الخيانة الزوجيّة.

- وهل قد تُبرّر خيانة "ليلى" زوجها؟

تعيش ليلى مع زوجها حياةً سليمة، ولكنّها روتينيّة أكثر من كونها مثاليّة، لكنّها لا تحتوي في الوقت نفسه الكثير من المشاكل. فإذا نظرت إليها من الخارج تراها جميلة ولكن لو دخلت إلى أعماقها ترى أنّ فيها الكثير من الفراغات الموجودة فيها. وهذه الفراغات بالتّحديد التي بدأتم تكتشفونها في المسلسل هي التي دفعتها إلى الخيانة.

نادين في المؤتمر الصحافي لإطلاق مسلسل
5184

نادين في المؤتمر الصحافي لإطلاق مسلسل "لو"

- إلى أيّ حدّ وجدتِ صعوبة في أداء الدّور؟

الدّور فعلاً صعب، لأنّ "ليلى" تمرّ في حالات عدّة في هذا المسلسل وليس حالة واحدة فقط.

فهي ستعيش حالة المرأة العاشقة، المرأة السّعيدة بجمالها من جديد بما أنّ رجلاً أشعرها بأنّها امرأة، المرأة المُذنبة، المرأة الخاطئة، المرأة التي تبحث عن التّوبة، المرأة التي يؤنّبها ضميرها طوال الوقت، المرأة الصّادقة والكاذبة في الوقت نفسه، المرأة الضّائعة، المرأة الحائرة...

- أولم تخافي من الدّور ومن هذه الحالات كلّها؟

هذه الحالات تحديدًا هي التي دفعتني إلى لعب هذا الدّور من كلّ قلبي، وقد كان تحدّيًا كبيرًا بالنّسبة لي.

نادين مع نجوم المسلسل في حفل لإطلاقه
3456

نادين مع نجوم المسلسل في حفل لإطلاقه

- المسلسل يحظى بالكثير من الأصداء الإيجابيّة. فهل توقّعت هذا النّجاح له رغم المنافسة الكبيرة بين عدد كبير من المسلسلات؟

بصراحة، كنت مطمئنة كثيرًا قبل بدء عرض "لو" لأنّني أعلم ماذا صوّرنا وكيف عملنا عليه.

المسلسل سيأخذ مساحته المهمّة في المنافسة الرمضانيّة. وبما أنّ الشّاشة الصّغيرة في رمضان هذا العام تعرض الكثير من المسلسلات، لا أعتبر أنّ ممثّلاً معيّنًا أو مسلسلاً محدّدًا يمكن أن يكون "الرقم واحدبل ستكون مسلسلات كثيرة ناجحة سيتذكّرها النّاس، و"لو" سيكون ضمنها إن شاء الله.

- إذًا، فأنتِ لم تخافِ من المنافسة؟

كلاّ، وكنتُ ولا زلتُ مستعدّة جيّدًا لها، فهي "جميلة" بالجميلة خاصّةً أنّها تُشعرك بطعم النّجاح الذي ستحصده خلال وبعد عرض العمل.