EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

يستعيد زمن الحب بالنظرات والقصائد مخرج "حلفت عمري": أغنية المسلسل والمشهد الأخير مفاجأة للجمهور في رمضان

هدى حسين في مشهد من حلفت عمري

هدى حسين في مشهد من حلفت عمري

مسلسل من "النوع الثقيلهذا ما وصفه به مخرج "حلفت عمري" سلطان خسروه، والذي سيعرض على شاشة MBC في رمضان المقبل، الطلاق في المجتمعات الخليجية ومعاناة المرأة المطلقة هما باختصار محوري العمل الذي ينتهي بمفاجأة رفض خسروه الإفصاح عنها. كما أكد أن المجتمع الخليجي بطبيعته يرفض الحب والزيجات تكون على أسس غير صحيحة.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

يستعيد زمن الحب بالنظرات والقصائد مخرج "حلفت عمري": أغنية المسلسل والمشهد الأخير مفاجأة للجمهور في رمضان

مسلسل من "النوع الثقيلهذا ما وصفه به مخرج "حلفت عمري" سلطان خسروه، والذي سيعرض على شاشة MBC في رمضان المقبل، الطلاق في المجتمعات الخليجية ومعاناة المرأة المطلقة هما باختصار محوري العمل الذي ينتهي بمفاجأة رفض خسروه الإفصاح عنها.

تعمق في ظاهرة الطلاق المجتمع الخليجية وتبيان المراحل النفسية التي تمر بها المرأة المطلقة كانا الرسالة التي أراد خسروه أن يعالجها هذا العام بالتعاون مع كوكبة من نجوم الفن الكويتي.

خسروه قال - في تصريحات خاصة لـ mbc.net- أن المرأة هي الطرف الأكثر تضرراً من الطلاق لكنه قد يحمل في طياته بداية جديدة لكل من الزوجين.

واعتبر خسروه أن المجتمع الخليجي بطبيعته يرفض الحب وبالتالي تبدأ العديد من الزيجات على أسس غير صريحة أو صادقة، "فلا يقدم الطرفان أية تنازلات ، كلاهما يريدان كل شيء دون تقديم أية تضحية".

وعن اختيار المسلسل في حقبة سبعينات القرن الماضي، أوضح أن الحقبة تعود للوراء أكثر من 30 عاما،  لكن الزمن وأحداثه يتكرران، ما اختلف هو دور الترف الزائد في عصرنا الحالي، ما زاد من عمق الهوة بين الزوجين.

المسلسل يسلط الضوء على المرأة الكويتية المطلقة، ما لها وما عليها، ويرّكز على حقوقها المهضومة كفرد مهمل من المجتمع، فرضت عليها القوانين أن تتحرك ضمن نطاق ضيق وتكافح كثيرا حتى تحصل على حقوقها هي وأبناؤها، إلا أن المخرج يؤكد أن "العمل لا يقدم الطلاق كخيار كله شر، بل قد يكون خيراً وبداية جديدة".

ورغم أن المسلسل يناقش قضايا اجتماعية شائكة إلاّ أنه لا يخلو من الرومانسة العذبة التي ستعيد للمشاهد ذكريات الحب كما عاشه الناس في السبعينات، بوصف خسروه: "قصة حب سلمى والشاب الذي يرفضه أهلها ستعيد ذكريات الحب العذري، عندما كان العاشق والعاشقة يتبادلان الرسائل والأشعار، ويقضي كل منهما الوقت في التفكير بالآخر وكيف يستطيع أن يلمحه ولو بنظرة قصيرة تخطف نفس العاشق".

ويضيف "الحب في أيامنا اختلف فكل شئ سهل ومباح، واللقاء بين الحبيبين أصبح روتينياً، لا رومانسية فيه إلاّ في المناسبات، ولا تعني النظرة أو اللمسة الشيء الكثير".

أما عن تشابه اسم المسلسل بأغنية "حلفت عمري" الكلاسيكية الشهيرة للفنان "حسين جاسم" وعمّا إذا اختارها لتكون أغنية المسلسل أجاب خسروه: "تتر المسلسل والمشهد الأخير منه مفاجأة أحتفظ بها وأتمنى أن ينالا إعجاب الجمهور الذوّاق".

هدى حسين في مشهد من مسلسل يعيدها للوراء
416

هدى حسين في مشهد من مسلسل يعيدها للوراء