EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

سلوى ترفض العودة لسليمان في "حلفت عمري" لو تأسس حزبٌ عربي لنسيان الخيبات العاطفية ... هل تنضم إليه؟

سلوى ترفض الزواج من سليمان

سلوى ترفض الزواج من سليمان

كتبت الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي في كتابها نسيان. كوم "صار ضروريا تأسيس حزب عربي للنسيان، سيكون أكبر حزب قومي، فلا شرط للمنخرطين فيه سوى الرغبة في الشفاء من الخيبات العاطفية، إذ أننّا نحتاج أن نستعيد عافيتنا العاطفية كأمة عربية عانت دوماً من قصص الحب الفاشلة"

  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2012

سلوى ترفض العودة لسليمان في "حلفت عمري" لو تأسس حزبٌ عربي لنسيان الخيبات العاطفية ... هل تنضم إليه؟

كتبت الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي في كتابها نسيان. كوم "صار ضروريا تأسيس حزب عربي للنسيان، سيكون أكبر حزب قومي، فلا شرط للمنخرطين فيه سوى الرغبة في الشفاء من الخيبات العاطفية، إذ أننّا نحتاج أن نستعيد عافيتنا العاطفية كأمة عربية عانت دوماً من قصص الحب الفاشلة"

بعد سنين طويلة عاد الحبيب الغائب "سليمان" ليطرق باب الحبيبة "سلوى" الّتي تسّمرت في مكانها عندما رأته ووصفت لصديقتها "زهرة" اللحظة التي لم تعُد تشعر فيها بركبتيها ولا تذكر ماذا سألها وماذا أجابته بعد أن رأته لأول مرة ودون سابق إنذار، ثم قالت لها : " من أين جاء هذا الشخص بعد كل هذه السنين".

لا تُخبر "سلوى" "سليمان" أنّها مطلقة، هو فقط رأى ابنتيها وظنّ أنّها متزوجة لكن خاله أخبره بظروفها، العجيب أن "سليمان" في حواره مع خاله استغرب أن "سلوى" نسيته وتزوجت! وهو الذي قرّر السفر وانقطعت أخباره.

كم من خيبة عاطفية جرّت على العاشقين مآسٍ بسبب الفراق بمبرر أو بدون؟ وكم من عاشق يتوق لو عاد به الزمن ولم يفترق عن حبيب قلبه؟ أو يتمنى أن تحدث معجزة وتعود وتجمعه بمن يحّب؟

والشفاء وإعادة الزمن إلى الوراء وجمع الشمل هو ما عاد من أجله "سليمان" فيقرر أن يتقدم لسلوى ليعيد الحب الذي كان ويحيي قصة الحب التي كساها رماد السنين.

لكنّه يُفاجأ برفض "سلوى" التي خافت من المخاطرة وخوض تجربة أخرى لا تعرف مصيرها، وذكّرته بسؤال كان قد سأله له عنما كانا مراهقيْن " ما هو حلمك؟"

سلوى قالت لسليمان أنها أخيراً عرفت إجابة هذا السؤال وهو تربية بناتها حتى لا يتعذبن ويحتجن احداً ولا يتعرضن للضيم الذي تعرّضت له.

لا شك أن تجربة فراق الحبيب من أصعب التجارب التي يمكن أن يمّر بها من أحّب من قلبه، فما هو السبب الذي منع سلوى من الارتباط بحبيبها؟

هل اقتنعت بأسبابها؟ هي أحسّت أن هناك فرقاً كبيراً بينهما بعد أن أصبح هو طبيباً وهي موظفة بسيطة بشهادتها المتوسطة، خافت ابنتاها إن هي تزوجت أن تتركهما، لكن "سليمان" رحّب بابنتيها إن هي وافقت على الزواج ... لكنها أصّرت على الرفض!

سوسن الهارون .. "زهرة" ضمير المشاهد ومريم الصالح مدرسة اللاتمثيل

أسئلة جريئة لهدى حسين. بطلة "حلفت عمري"..العزوبية أحلى من الزواج والعكس!

زوج سلوى في "حلفت عمري" خمر وأصدقاء سوء

هدى حسين تتحدى الزمن وتعود 20 عاما للوراء بوجه نقي وماكياج محترف

هل فعلاً الزواج كالبطيخة؟ .. سلوى "حلفت عمري" تجيب على السؤال

نظرة.. رنّة هاتف.. فزواج؟

أهواك وورود العشاق وعبدالناصر .. "حلفت عمري" يبدأ بلقاء تحت المطر