EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2012

قالت إن الكوميديا ملأت كواليس المسلسل لوسي: حاربت الإدمان في "الباطنية " وسعيدة بإعادة عرضه على MBC

الفنانة المصرية لوسي

الفنانة المصرية لوسي

الفنانة المصرية لوسي تؤكد أن مسلسل "الباطنية " تناول قضية الإدمان، وأن فريق العمل قام بدوره في محاربة الإدمان، و الباقي متروك للمسؤولين ، لوسي قالت إنها لم تتردد في قبول دور "بهيجة" ، رغم ظهورها بشخصية متقدمة في السن، كما لم تتردد فى قبول دور والدة غادة عبد الرازق في مسلسل "سمارة".

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2012

قالت إن الكوميديا ملأت كواليس المسلسل لوسي: حاربت الإدمان في "الباطنية " وسعيدة بإعادة عرضه على MBC

قالت الفنانة المصرية لوسي إنها عاشت لحظات جمعت فيها بين السعادة والحزن والبكاء أثناء تصويرها مشاهد شخصية "بهيجة" بمسلسل الباطنية، مؤكدة أنها لم تتردد في قبول الدور رغم ظهورها بشخصية متقدمة في السن.

وتعرض MBC دراما المسلسل ابتداءً من الخميس 3 مايو/أيار 2012 في الساعة 23:00 بتوقيت السعودية.

وأضافت أن العمل تناول قضية الإدمان، وهي قضية مهمة، وأعتقد أننا قمنا بدورنا في محاربة الإدمان، بينما الباقي متروك للمسؤولين لإيجاد حل لهذه القضية.

وقالت لوسي -في تصريحات خاصة لـmbc.net- إنها ليست المرة الأولى التي تتعاون فيها مع الفنان صلاح السعدني، معبرة عن سعادتها بالتعاون معه مجددا، ومع كل من السينارست مصطفى محرم، والمخرج محمد النقلي اللذين شكلا ثنائيا ناجحا في عالم الدراما جعلت أعمالهما تتفوق في نسب المشاهدة.

كواليس المسلسل

وأضافت لوسي أن شخصية "بهيجة" أعجبت بها منذ قراءة السيناريو، على الرغم من أنها شخصية متقدمة في السن، فأنا قدمت العام الماضي والدة غادة عبد الرازق في مسلسل "سمارة" لأن الدور جذبني بشدة.

وعن كواليس التصوير قالت لوسي إن معظم كواليس التصوير بصحبة الفنان صلاح السعدني كانت كوميدية، واعتدنا أثناء التصوير إخراج المشهد من مرة واحدة، وهذا سر تألقنا في المسلسل.

وأضافت :أما الموقف الذي لا أنساه في العمل فهو مشهد وفاة الحفيد الذي أبكاني بشدة، وصرخت بصوت عالٍ من شدة البكاء؛ حتى إن مخرج العمل أراد حذف شدة البكاء إلا أنني رفضت ذلك؛ لأن وفاة الحفيد ببساطة لأي شخص هي مصيبة له، من الممكن أن ينهار ويتوفى عندما يسمع هذا الخبر، ما جعل مخرج العمل يقتنع ويأخذ المشهد كما كان، وفي ذلك المشهد أيضا ارتجلت بعيدا عن نص السيناريو وقلت فيه: "اللي يزرع خير مايلاقيش إلا الخير، واللي يزرع شر ما يلاقيش إلا الشر، وده نهاية الفساد وآخر التسيب" وكان يهمني في ذلك المشهد أن أبعث رسالة للشباب.

وعن قضية الإدمان التي يعالجها المسلسل قالت لوسي: العمل الدرامي ليس مسؤولا عن إيجاد حل للقضية، بقدر ما يقدم قضية للمجتمع ويجعل المسؤولين يقدمون حلولا لها، فمثلا هناك أعمال في السينما أوجدت قوانين في الحياة مثل فيلم "أريد حلا" الذي أوجد قانون الخلع، وأيضا فيلم "المشبوه" لعادل إمام الذي غير أحد القوانين.

قضية مهمة

وقالت لوسي :إذا عدنا إلى مسلسل "الباطنية" فإنه قدم قضية مهمة، فالمسلسل طرح قصة تاجر المخدرات الذي يرى أن مهنته حلال، وأن تجارته ليست حراما، وهو مقتنع بذلك، حتى إنه يرفض أن يتاجر في الهيروين، وهنا نقدم أنه ليس من الضروري أن يكون تاجر المخدرات منحلا أو إنسانا غير سوي.

فالحاج "إبراهيم العقاد" كان مقتنعا طوال الوقت بأن الحشيش زراعة، وربنا أوجدها، وفي الوقت نفسه كان يعتبر الهيروين شيئا مدمرا للمجتمع،وكذلك فإن العمل يقول إن الإدمان هو أخطر شيء في الدنيا، فإدمان السيجارة وإدمان المخدرات وإدمان الخمور وإدمان الحبوب وإدمان القمار كلها أضرار على الشباب،كما أن المسلسل يتناول قضية اجتماعية أخرى وهي مشاكل الرجل مع أسرته والزيجات المتعددة للرجل.

وعن رد فعل الجمهور بعد مشاهدة العمل في أول مرة؛ قالت لوسي إنها قابلت العديد من الفتيات والشباب الذين قالوا لها بالحرف: "يا مدام لوسي إنتي علميتنا حاجات كتيير والمسلسل قدملنا أشياء هادفة إحنا كنا بناخد حبوب عشان خاطر المذاكرة بس بطلنا نأخذها بعد مشاهدتنا للمسلسل لأننا تعلمنا أنه من الممكن أن يصبح ضررا علينا في المستقبل".

وعبرت لوسي في نهاية حديثها عن سعادتها بعرض العمل على MBC، وهو ما اعتبرته شهادة جودة، وقالت: أنا أحترم للغاية شبكة قنوات MBC؛ لأنها تحترم المشاهد، وليس لديها إفراط في الإعلانات، ولا تفقد المشاهد اتصاله بينه وبين العمل الذي يُعرض.