EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2014

الأغلبية تتمناها على الطريقة الهندية فيديو: نهايات مسلسلات رمضان المصرية .. ليس كل ما يتمناه المشاهد يدركه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

" انت هتعمل فيها فيلم هندي ".. عبارة تلوكها ألسنتنا عندما يريد شخص ما أن يأخذك إلى فضاء خياله محاولا إقناعك بنجاحه في قهر كل الأشرار رغم فارق العدد والعده بينهما....

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2014

الأغلبية تتمناها على الطريقة الهندية فيديو: نهايات مسلسلات رمضان المصرية .. ليس كل ما يتمناه المشاهد يدركه

(حازم محمود mbc.net : ) " انت هتعمل فيها فيلم هندي ".. عبارة تلوكها ألسنتنا عندما يريد شخص ما أن يأخذك إلى فضاء خياله محاولا إقناعك بنجاحه في قهر كل الأشرار رغم فارق العدد والعده بينهما.

ورغم عدم إقتناعنا بمثل هذه الحكايات ومقابلتها بتلك العبارة، إلا أن معظمنا ينتظر في المسلسلات التي يشاهدها نهاية " هندي ستايلوهو ما يدركه المؤلفون فيحرص أغلبهم على تلك النهاية، غير أن البعض في مسلسلات رمضان خرج عن هذه القاعدة وجاءت النهايات صادمة للجمهور.

ويتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لمجموعة من الشباب وقد دخلوا في نوبة بكاء وتأثر شديد بعد أن لقي " حبيشة " في مسلسل " ابن حلال " حتفه، في الوقت الذي كانوا يتوقعون فيه قضاءه على قوى الشر من إعلام فاسد و رجال أمن فاسدون.

وجاءت نهاية المسلسل " واقعية جدا " ففي الوقت الذي نجح فيه في قتل رأس الأفعى " ثروت بيه " ونجله " نائل لم يكن من المنطقي أن يقهر كل رجال الأمن الذي تكالبوا عليه بأسلحتهم، فكانت النهاية المنطقية قتله على يد رجال الأمن.

نهاية حبيشة التي أحزنت الجمهور
683

نهاية حبيشة التي أحزنت الجمهور

في المقابل، جاء مسلسل  " صاحب السعادة " كما يتمنى الجمهور، فنجح بهجت بيه " عادل إمام" خلال جلسة واحد جمعته مع وزير الداخلية " خالد زكي "  في تغيير إتجاهاته الذهنية ليوافق على زواج نجله من ابنته، بل ويتحولون من "ألد الأعداء" إلى " أعز الأصدقاء."

وارتسمت الابتسامات العريضه على الوجوه في المشاهد التي تحولت خلالها العداوة إلى صداقة ، مع أن تطبيق مقتضيات الواقع والمنطق يفترض على الأقل بعض الوقت حتى يتحول الأمر إلى النقيض تماما، ولكن كما تقول العبارة الشهيرة : " الجمهور عايز كده ( يريد ذلك ) ".

نهاية صاحب السعادة التي أسعدت الجمهور
416

نهاية صاحب السعادة التي أسعدت الجمهور

فإلي أي النهايات تميل أنت؟ .. إلى ما تتمناه أم إلى النهايات المنطقية حتى ولو لم تكن موافقة لأمالك؟