EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2011

تهميشي بتونس صنع نجوميتي في مصر فريال يوسف: شبهي بـ"ليلى الطرابلسي" يؤهلني لتجسيدها

 فريال يوسف

فريال يوسف تحلم بتجسيد ليلى الطرابلسي


الفنانة التونسية ليلى الطرابلسي تكشف عن رغبتها في تجسيد شخصية زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، خاصة أنها تشبهها في كثير من الملامح، كما تتحدث عن تجاهلها فنيا في تونس، واتجاهها للعمل في مصر.

(داليا حسنين – mbc.net)  أكدت الفنانة التونسية فريال يوسف أنها مستعدة لتجسيد شخصية ليلى الطرابلسي -زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي- خاصة أن ملامح وجهها قريبة منها.
مشيرة إلى أنها تركت الفن لمدة ثلاث سنوات ونصف لتعمل بشهادتها، حيث لم يعرض عليها أدوار جيدة في تونس، لكنها لم تستطع الابتعاد، فحضرت إلى مصر التي احتضنتها وتسببت في شهرتها.
وقالت فريال في مقابلة مع برنامج "المسلسلات" على قناة "نايل دراما2" مساء السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول-: "لقد بدأت الفن وعمري 14 عاما في تونس، وقد تمكنت من النجاح في إثبات نفسي في مجال التمثيل وتقديم أدور جيدة، وكذلك في تكملة دراستي والحصول على شهادة عليا".
وأضافت "بعد فترة تعرضت للتهميش ولا أعرف من السبب، حيث كانت تُعرض علي أدوار مكررة وتافهة، وأقل من إمكانياتي، لكني كنت أرفض، حتى أخذت قرارا بالابتعاد عن الفن لمدة ثلاثة سنوات ونصف تمكنت فيها من تكملة دراستي العليا وحصلت على شهادة الماسترز".
وأوضحت الفنانة التونسية أنها عملت في مجال التسويق خلال فترة ابتعادها عن الفن، إلا أنها لم تستطع الابتعاد كثيرا، مشيرة إلى أنها قررت السفر إلى القاهرة هربا من التجاهل الفني التي كان يلاحقها في تونس، من أجل إشباع رغبتها في التمثيل وتحقيق النجاح.
وشددت فريال على أن مصر احتضنتها وخلقت منها فنانة مختلفة ومتميزة، وهو ما ظهر في العديد من الأدوار والأعمال السينمائية والتلفزيونية التي قدمتها، لافتة إلى أنها لم تتوقع هذا الاحتضان الذي وجدته في مصر، والحصول على أدوار مميزة بهذه الطريقة.
ورأت أن مصر هي هوليود الفن في العالم العربي، وأنها جواز المرور لأن شهرة أي فنان لا بد أن تبدأ منها، ومن ثم ينتشر إلى كافة البلدان العربية، لافتة في الوقت نفسه إلى أن تونس لها مكانة خاصة في قلبها لأنها بلدها، وأنها تتمنى أن تعيش بقية حياتها فيها وأن تدفن في أرضها.


وأكدت الفنانة التونسية أنها مستعدة لتجسيد شخصية دور ليلى الطرابلسي- زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي- معتبرة أن تقديم مثل هذه النوعية من الأعمال ضرورة مُلحّة لتوضيح الظلم والفساد واستغلال النفوذ بشكل يضر مصالح الشعب.
واعتبرت فريال أن ملامحها القريبة من ليلى الطرابلسي -وخاصة خلال سنوات شبابها- قد تكون ميزة كبيرة لديها لأداء هذه الشخصية بصورة جيدة دون أي تكلف، معتبرة أن مثل هذا الدور سيكون نقلة لها في الساحة الفنية.
وأبدت الفنانة التونسية سعادتها بمسلسل "خاتم سليمان" الذي عرض في شهر رمضان الماضي والذي حقق نجاحا كبيرا، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها استمتعت فنيا بالعمل فيها مع مجموعة مميزة من الفنانين إنسانيا ومهنيا، وتعلمت منهم الكثير.
وشدد فريال على سعادتها بالعمل مع ممثل في حجم خالد الصاوي الذي وصفته بـ"غول التمثيلوأشادت بقوة أدائه، لافتة إلى أنه هذا الأمر لم يكن يزعجها، خاصة أنها كان يدعمها ويساعدها ويوجهها باستمرار طوال المسلسل.