EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2013

عطر تبحث عن زوج لابنتها "ورد" فهل يكون صالح الأنسب؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

خيبة أمل أخرى تصاب بها الأرملة الشابة "عطر" بعدما تأكدت أن رشاد لا يصلح أن يكون زوجا لابنتها "ورد" لما سمعته من حسني عن سلوكيات رشاد وتصرفاته الغير سوية.

خيبة أمل أخرى تصاب بها الأرملة الشابة "عطر" بعدما تأكدت أن رشاد لا يصلح أن يكون زوجا لابنتها "ورد" لما سمعته من حسني عن سلوكيات رشاد وتصرفاته الغير سوية.

أصبح زواج "ورد" حاجة ملحة على "عطر" حتى تتفرغ الأم لحسني وينفذا خطتهما لإعلان زواجهما رسمياً أو الهرب بعيدا عن أعين عبدالقوي ورجاله.

ويبدو أن عطر قد وضعت عينيها على ابن عبدالقوي الآخر وهو "صالح" ورأت فيه الشخص الأنسب ليتزوج ابنتها "عطر" لما له من سمعة حسنة وأخلاق كريمة يمكن أن تطمئن على ابنتها القاصر معه.

لكن عطر مازالت في حيرة من أمرها بين حبها لابنتها "ورد" وعدم رغبتها في أن تقوم بتزويجها في سن مبكرة، وما بين حبها لحسني ورغبتها في تلبية احتياجاتها كأنثى.

فهل يكون صالح هو الشخص الذي تبحث عنه عطر ليكون زوجاً لابنتها "وردوهل يمكن أن يقبل صالح الزواج من قاصر؟

استفتاء