EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2012

MBC دراما بدأت عرضه صلاح السعدني: استمتعت بأداء الجميلتين غادة ولوسي في "الباطنية" وأعدت "سي السيد" للحياة

الباطنية

الباطنية

صلاح السعدني -يكشف أسراره مع الحاجإبراهيم العقادتاجر المخدرات في مسلسل"‮ ‬الباطنية"،‮ الذى بدأ عرضه على mbcدراما.وقال إنه يتصور أنحي الباطنيةهو استكمال للمنطقة التي وقع نجيب محفوظ في‮ ‬غرامها في القاهرة الفاطمية، ومن هذا المنطلق جاء تعامله مع الشخصية‮ ‮ ‬التي يعتبرها وجهًا آخر لشخصيةسي السيد‮ "أحمد عبد الجواد" في الثلاثية.

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2012

MBC دراما بدأت عرضه صلاح السعدني: استمتعت بأداء الجميلتين غادة ولوسي في "الباطنية" وأعدت "سي السيد" للحياة

نجح الفنان القدير صلاح السعدني بأدائه المتميز في جذب الانتباه بشدة لحلقات مسلسل "الباطنية" الذي يقوم ببطولته، وتعرضه MBC دراما في الساعة 23:00 بتوقيت السعودية.

وكشف الفنان الكبير صلاح السعدني -في حواره مع mbc.net- أسراره مع الحاج إبراهيم العقاد تاجر المخدرات في حي الباطنية، وقال إنه يتصور أن حي الباطنية هو استكمال للمنطقة التي وقع نجيب محفوظ في غرامها في القاهرة الفاطمية، ومن هذا المنطلق جاء تعامله مع شخصية إبراهيم العقاد الذي يعتبره وجهًا آخر لشخصية (سي السيد) "أحمد عبد الجواد" في الثلاثية.

فتوى إبراهيم العقاد

واستطرد السعدني قائلًا: "الخمر بالنسبة للكثيرين محرمًا شرعًا، لكن البعض يرى أنه لم يرد نص قرآني بتحريم المخدرات، وكانوا حسب تفكيرهم المحدود يؤمنون جدًّا بهذه النظرية الضيقة، ومن ثم تناولت شخصية إبراهيم العقاد، فهو يرى أن الحشيش ناتج عن أشجار خلقها الله سبحانه وتعالى لمنفعة الناس، وليس حرامًا أن يتاجر بها مثل تجارته في الخشب، خاصة وأن الناس يستفيدون من وراء تدخينها، وأنها تخلق لهم نوعًا من السعادة، فلماذا يحرمهم من هذه السعادة؟".

وانتقل صلاح السعدني في حواره إلى نقطة أخرى تتعلق بالمؤلف الكبير مصطفى محرم، مشيرًا إلى أنه ضيع حقه كونه مؤلفًا أصيلًا لهذا العمل، لأنه لم يأخذ من قصة الباطنية لإسماعيل ولي الدين سوى الخطوط الخارجية.

وقال: "استمتعت بالعمل مع المخرج محمد النقلي الذي أعرفه منذ أن كان يعمل مساعدًا لملك الفيديو الراحل نور الدمرداش، لكننا لم نلتق معًا سوى في هذا العمل".

وأضاف استمتعت جدًّا بفريق الممثلين الذين قدموا أداء ممتعًا؛ وعلى رأسهم الجميلتان غادة عبد الرازق ولوسي".

وعن مسلسله الجديد "الإخوة الأعداءقال: "هو عمل يتحدث عن مصر وما مرت به قبل الثورة؛ حيث نناقش قضية فساد النظام السابق في ذروته من خلال الشخصية التي أجسدها وهي لتاجر كبير له عديد من العلاقات الفاسدة مع عصابة الأربعين حرامي التي كانت تحكمنا".

تحريض على الثورة

وعما إذا كان المسلسل يحرض على الثورة، قال السعدني: "أعتقد ذلك، فنحن في هذا العمل نحرص على كشف البشاعات التي كانت تحدث بالمجتمع المصري ولا تزال موجودة، وأنا مؤمن في كل أعمالي التي قدمتها أن الفنان له رسالة، خاصة في مجتمعاتنا التي تعاني الأمية، فلا بد أن ترفع الفنون من ثقافة المجتمع، فأنا لم أحلم يومًا من الأيام بشهرة فريد شوقي، أو أن تتصدر صورتي غلاف مجلة فنية، لكنني حلمت بالدور المؤثر، لذلك حرصت على ذلك وعملت مع عديد من المهمومين مثلي بتلك القضايا، ومنهم الراحل أسامة أنور عكاشة".

وأعرب عن تفاؤله بمستقبل مصر رغم حركة الاحتجاجات المستمرة التي يشهدها الشارع المصري في أعقاب ثورة 25 يناير.

وقال السعدني: «أراهن على أن المستقبل سيكون أفضل، وستصبح مصر في مصاف الدول الكبرى بالعالم، وكل ما يحدث يعد أمرًا طبيعيًّا، لأن الشعب يحاول بناء الديمقراطية التي لم يجدها في ظل نظام فاسد، كما أن أي ثورة ناجحة في العالم لها مردود سيئ في بداية الأمر، وهذا يظهر جليًّا في بعض التوترات التي تمر بها البلاد».