EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2013

بروفايل: إياد نصار.. ملك الشخصيات المركبة

إياد نصار صديق الكاميرا، تذهب إليه دائما بتفاصيله الدقيقة التى يضيفها على ما يؤديه من شخصيات، علاقة الصداقة هذه انتقل صداها للجمهور، الذى ازدادت قاعدته مع توالى أعمال نصار التى تكون فى الأغلب تليفزيونية، البداية كانت مع قراره بترك عمله والاتجاه للتمثيل

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2013

بروفايل: إياد نصار.. ملك الشخصيات المركبة

(القاهرة mbc.net ) في تقرير مميز لها نشرت صحيفة التحرير المصرية بقلم الصحفي رامي المتولي بروفايل للممثل الأردني إياد نصار يتناول شخصيته وأبرز محطاته الفنية بالاضافة الي شخصيته في مسلسل موجة حارة الذى تعرضه MBC وإليكم نص التقرير :

إياد نصار صديق الكاميرا، تذهب إليه دائما بتفاصيله الدقيقة التى يضيفها على ما يؤديه من شخصيات، علاقة الصداقة هذه انتقل صداها للجمهور، الذى ازدادت قاعدته مع توالى أعمال نصار التى تكون فى الأغلب تليفزيونية، البداية كانت مع قراره بترك عمله والاتجاه للتمثيل، ليظهر فى عديد من الأعمال بالإضافة لعمله مساعد مخرج، والذى جعله يدقق فى التفاصيل الصغيرة فى ما يتعلق بصناعة المشهد وتوجيه الممثلين، وهو الأمر الذى عاد عليه عندما قرر أن يسلك طريق التمثيل، فإياد يضع لمسات صغيرة على كل شخصية يؤديها، قد يلاحظها البعض والآخرون لا، لكنها فى المحصلة النهائية تضع قالبا للشخصية التى يؤديها، هذا القالب يكون مميزا لدرجه أنه لا يتكرر معه حتى لو تشابهت الأدوار.

إياد يقدم شخصية ضابط مباحث هذا العام من خلال مسلسل "موجة حارةبعد ما ظهر فى "المواطن أكسوفى كليهما بدور ضابط فى نفس العمر تقريبا، لكن الاختلاف بينهما كبير جدا، إياد حرص أن يميز كلا منهما بشىء ما، على الرغم من أن الشخصيتين لضابط شرطة، عصبى، يسعى وراء مجرمين معروفين بالنسبة إليه ويحاول الإيقاع بهم مواجها فسادهم، وكليهما يحقق فى جريمة قتل، يجود إياد فى الشخصيات المتشابة لدرجة أنه يحرص على أن تختلف فى التعبيرات وطريقة الأداء، يكفى أن نشاهد انفعالا وعصبية شريف الجوهرى فى "المواطن إكسوسيد العجاتى فى "موجة حارة" وسنعرف الفرق

سيد العجاتي
768

سيد العجاتي

لا يلجأ نصار لهذه الحيلة كثيرا لأنه غالبا لا يكرر أدواره، لكن هذا لا يمنعه بالطبع من وضع لمساته على الشخصية تحسبا لتكرارها فى المستقبل، أو ربما راسما حدوده فارضا سيطرته على ما يؤديه من شخصيات، يصعب فى ما بعد تكرارها من آخرين، بداية انتشاره فى الوطن العربى كانت عام 2006 من خلال مسلسل "أبناء الرشيد" فى دور أحد الأخوين المتنازعين على الملك هو والمأمون مخرجا شخصية المأمون كأفضل ما يكون، بعدها بعام حظى بشهرته فى مصر من خلال مسلسل "صرخة أنثى" مع داليا البحيرى، عام 2008 حصل المسلسل الذى شارك فى بطولته والذى تدور أحداثه عن اجتياح مخيم جنين، ويحمل عنوان "الاجتياح" على جائزة إيمى الدولية، وهى الجائزة التى تمنح للمسلسلات، والتى تعادل جائزة الأوسكار فى مجال الأفلام، خلال هذه السنوات الثلاث وبرقم مماثل من الأعمال، حقق نجاحا محليا وعالميا مهد لأدوار البطولة فى السينما والتليفزيون فى مصر التى ركز نشاطه فيها

إياد نصار
282

إياد نصار

فى الطريق وقبل الوصول لأدوار البطولة المطلقة أو الشخصيات المؤثرة ذات المساحات الكبرى فى الأعمال الفنية المشتركة فى البطولة، قدّم إياد شخصية عمر بن عبد العزيز فى مسلسل "أبو جعفر المنصورلم يظهر خلال المسلسل إلا فى عدد محدود من الحلقات، لكنه كان مؤثرا، ووجها ملحوظا ضمن أبطال المسلسل الذين يتميزون بالخبرة والشهرة وقتها، بعدها ثبت أقدامه أكثر عند المصريين بشخصية زياد فى مسلسل "خاص جدا" إلى جانب يسرا، رجاء الجداوى، يسرا اللوزى، طبيعة ومساحة الشخصية بالإضافة إلى توقيت العرض فى شهر رمضان، والسيناريو الذى كتبه تامر حبيب، كانت الظروف المثالية لإياد ليحقق اقترابا أكثر من الجمهور المصرى، خصوصا أن الشخصية كانت تتصف بصفات جيدة، وهو ما ساعد على اقتراب الجمهور أكثر منه، ودخوله تقريبا كل بيت فى مصر.

لكن النقطة المفصلية بشكل عملى كانت من خلال مسلسل "الجماعة" عام 2010، المسلسل الذى كتبه وحيد حامد، وأخرجه مروان حامد، وشارك فى بطولته عديد من النجوم، وظهر بعضهم ضيوف شرف، إياد دخل امتحانا صعبا، وهو تجسيد مؤسس جماعه الإخوان المسلمين حسن البنا على الشاشة الصغيرة، فى الوقت الذى كان الصراع السياسى بين الإخوان ونظام مبارك على أشده، البعض بالطبع فسر وجود المسلسل بأنه محاولة لتشويه صورة الجماعة لصالح مبارك، والبعض رأى أنه الوسيلة لوضع الجماعة فى تصنيفها الصحيح وكشف حقيقتها.

وحده إياد الذى قرر أن يركز فى الدور الذى يقوم به، واستحضره وقدمه خير تقديم، حتى وصل الأمر بالبعض أنه عندما يذكر حسن البنا تتذكره فى هيئة إياد نصار فى أثناء أداء الشخصية، السينما بالطبع تمر فى حياة إياد ليست آخرها دوره فى "مصور قتيل" العام الماضى، وقدم من خلاله شخصية مريض نفسى، شديدة التغير، وتطلب أداء تمثيل متنوع، إياد من القلائل الذين يستطيعون أداء شخصية بمثل هذه الأبعاد، فهو ممثل يجعل من الشخصية البسيطة، مركبة انفعالاتها وسلوكها الحركى بمستويات متغيرة تبعا للموقف والممثلين أمامه .