EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

بالصور.. مارال تغير العملاقة الصغيرة هازال كايا وتجعلها امرأة طاغية الجمال

هازال كايا

هازال كايا في مشهد من مسلسل مارال

إنّها شخصية مميزة للحد الذي لا يمكن لعشاقها معه أن يعرفوا تحديدًا لما هي تُعد كذلك. بالرغم من صغر سنها، وما عانته من تخبط، وصعوبات، ومكائد دُبرت لها منذ بداية دخولها الوسط الفني في عمر السادسة عشر...

إنّها شخصية مميزة للحد الذي لا يمكن لعشاقها معه أن يعرفوا تحديدًا لما هي تُعد كذلك. بالرغم من صغر سنها، وما عانته من تخبط، وصعوبات، ومكائد دُبرت لها منذ بداية دخولها الوسط الفني في عمر السادسة عشر، وحتى اليوم، فإنها استمرت كونها واحدة من أكثر نجمات تركيا شهرةً وحبًا بين الجمهور التركي والعربي المحب للدراما التركية، وواحدة من أكثر النجمات اللاتي أثبتن قوتهن وصلابتهن وقدرتهن على البدء مجددًا من نقطة الصفر مرات عديدة، إنها العملاقة الصغيرة "ليلى هازال كايا".

لا تكف هازال كايا - البالغة من العمر 24 عام والتي يلقبها جمهورها بالعملاقة الصغيرة - عن مفاجأة جمهورها، في كل مرة تبدأ بها وكأنها امرأة أخرى جديدة تمامًا، ومختلفة كليًا.

عادت هازال كايا قبل أيام قليلة بعد فترة اختفاء دامت قرابة عامين، لتظهر على الشاشات مجددًا، بشخصية "مارال" التي تجسدها في المسلسل الذي يحمل الاسم نفسه، والذي يعني باللغة العربية "غزالبالاشتراك مع النجم التركي الشاب "أراس بولوط أيناملي" الذي اشتهر من خلال شخصية "مجد" في المسلسل التركي المحبوب "على مر الزمانحيث يجسدا أجمل قصة حب في إطار رومانسي رشح النجمين الشابين لأن يكونا الثنائي الأجمل على الشاشات هذا العام.

وقد بدت هازال أنها عادت بالكثير من الحماس الذي ظن الكثير ولا سيما بعض الصحفيين أنها فقدته مع فشل مسلسلها الأخير العشق وتوقفه عام 2013 بسبب تدني نسب المشاهدة.

لجأت هازال إلى تغيير اللوك الخاص بها حتى تظهر امرأة مختلفة كليًا، خاصة بعد الحرب التي خاضتها عام 2013 مع الصحافة ووسائل الإعلام وحتى جمهورها بسبب الزيادة الكبيرة التي اكتسبتها في الوزن والتي جاءت نتيجة اصابتها بمرض السكر.

هازال كايا أثناء اكتسابها الوزن الزائد
673

هازال كايا أثناء اكتسابها الوزن الزائد

ظهرت هازال في أولى حلقات مسلسل مارال بإطلالة أفقدت محبيها عقولهم، حيث بدت أجمل من أي وقت مضى، وبدت في أحسن حالاتها الجسدية والنفسية. وقد لجأت إلى تقصير شعرها وتغيير شكله قليلاً حتى يلائم طبيعة دور الفتاة الرقيقة الرومانسية الحالمة التي تجسده، كما أنها وصلت إلى الوزن المثالي وأصبحت واحدة من النجمات الأكثر رشاقة في الوسط الفني التركي بشهادة الصحافة ووسائل الإعلام، كما أنها تخلت عن كحل العيون الأسود الصارخ والذي كانت تستخدمه خارج العين بشكل مبالغ فيه لتبدو امرأة أكثر حدة، واستعاضت عنه بماكياج هادى وبسيط زاد وجهها اشراقًا وجاذبية.

هازال كايا في مشهد من مسلسل مارال
683

هازال كايا في مشهد من مسلسل مارال

يذكر أن ليلى هازال كايا أو العملاقة الصغيرة كما يحب أن يلقبها الجمهور والصحافة التركية من مواليد الأول من أكتوبر 1990، في مدينة "غازي عنتاب" جنوب تركيا، لأب يدعى "سرحات كايا" يعمل في مجال المحاماه، وأم محامية كذلك تدعي "عائشة جول كايا".

درست المرحلة الابتدائية في مدرسة غازي عثمان باشا، ثم انتقلت مع والدتها بعد ذلك إلى مدينة اسطنبول التركية حيث درست في المدرسة الثانوية الإيطالية هناك، ثم التحقت بقسم الفنون المسرحية في جامعة اسطنبول للعلوم والتقنية.

ظهرت على الشاشات لأول مرة عام 2006 من خلال دور صغير قدمته في مسلسل "سيلا" وهي بعمر السادسة عشر، ثم قدمت دورين صغيرين في العام نفسه في مسلسل "سر الحجارة" ومسلسل "الساحرة المبتدئة".

عُرفت هازال كايا ولفتت الأنظار إليها عام 2007، من خلال الشخصية المعقدة التي جسدتها ببراعة وباحترافية عالية جدًا في مسلسل "الحلم الضائعلتحصل في العام التالي على الدور الذي شكل نقلة كبيرة في حياتها وهو دور "نيهال" في الدراما التركية الأكثر نجاحًا "العشق الممنوع" عام 2008 – 2010.

لتبدأ عام 2011 أول بطولاتها التمثيلية من خلال مسلسل "أسميتها فريحة" والذي حقق أعلى نسب المشاهدة في موسمه على الشاشات التركية وحقق نجاحًا ساحقًا على الشاشات العربية كذلك.

بنهاية عام 2012 والذي انتهى معه دورها في مسلسل فريحة بدأت هازال كايا مرحلة جديدة من حياتها كانت هي الأكثر سوءًا.

عانت هازال كايا في الفترة بين عام 2012 وحتى بداية عام 2014 الكثير من الأزمات، بدءًا من الزيادة في الوزن التي عانت منها بسبب مرض السكري، مرورًا بمحاولات تشويه سمعتها، انتهائًا بفشل مسلسلها "العشق" الذي كانت تقوم ببطولته بجانب النجمة أصلي تاندوغان، وتحميل الصحافة التركية لهازال وحدها ولوزنها الزائد الذنب في فشل المسلسل.

قررت هازال كايا أن تعتزل الجميع وتذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية بحجة تلقى دروسًا في التمثيل وكذلك من أجل تحسين لغتها الانجليزية، ورفضت الحديث مع أيًا من وسائل الإعلام والصحافة آنذاك، إلى ان عادت بعد عدّة أشهر امرأة مختلفة كليًا.

تمكنت خلال تلك الفترة من خسارة أحد عشر كيلو جرام من وزنها، وخرجت بتصريحات لأول مرة من خلال حوار أجري معها لصالح جريدة حريت التركية، كشفت خلاله عن سر هذا التغير الجذري الذي طرأ على شكلها وجسمها في فترة قصيرة جدًا، حيث قالت: كان وزني بسبب المرض، فأنا أعاني من مرض السكر، لكنني خسرت هذا الوزن فقد في شهر ونصف، لم يكن في البداية من السهل عليّ أبدًا تقبّل فكرة المرض، مرض السكر ليس بالشيء السهل، وأنا في عمر الثانية والعشرين كنت أعاني نوبات سكر بعد تناول الطعام، وكان معدل السكر في دمي غير منتظم، وكنت أسقط على الأرض فاقدة الوعي في بعض الأحيان، ثم تأقلمت سريعًا مع الأمر، وبدأت في اتباع نظامًا صحيًا يناسب مرضي، وبدأت في طهي الطعام الصحي لنفسي، وفي مدة شهرين استعدت صحتي وأصبحت بصحة جيدة ووجدتني أيضًا خسرتُ 11 كيلوجرام من وزني"

ثم تابعت: لقد ذهبت إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الحصول على دورة في التمثيل من هناك، لكنني كذلك ذهبت لخسارة الوزن، كنت أتبع رياضة المشي بشكل منتظم يوميًا لمدة نصف ساعة أو أكثر، كذلك كنت أقوم بالرقص كثيرًا، واشتريت الكثير من الأسطوانات من أجل ذلك، وكنت استيقظ في التاسعة صباحًا، وكنت حريصة على ذلك، ومن ثم اتناول فنجانًا من القهوة بدون سكر، ثم أبدأ في عمل بعض التمارين الرياضية، اتبعها بالمشي لمدة نصف ساعة، استطيع الآن القول أن الرياضة والطعام الصحي، وحدهما قادران على فعل أي شيء".

واختتمت هازال كايا حديثها قائلة "إنهم يظنون أن من الصعب كثيرًا على مريض السكر أن يفقد الوزن، لكنني أقول أن الأمر في غاية البساطة والسهولة".

يشار لأن هازال كايا كانت قد احتلت المرتبة الثالثة في قائمة الأشخاص الأكثر تأثيرًا في العالم لعام 2014  في فئة الفن والموسيقى متفوقة بذلك على مواطنتها النجمة بيرين سات والنجم الشاب شاتاي أولسوي والنجمة الأمريكية جوليا روبرتس والنجم الهندي شاروخان والكثير من نجوم العالم، بينما تصدر تلك القائمة الفنان الفلسطيني محمد عساف، تلته النجمة الأمريكية كاميرون دياز.

حصلت هازال كايا خلال مشوارها الفني على 11 جائزة، كان أخرهم تصنيفها كونها واحدة من أجمل 33 امرأة في العالم أطلت على الشاشات.