EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2012

الحلقة 29 من حلفت عمري... ندم خالد طليق سلوى على فراش الموت

يطلب أولاد خالد طليق سلوى من عمتّهم زيارة والدهم وهو على فراش الموت في المستشفى وهو يعاني من قصور في وظائف الكلى، فتخبرهم أنها لن تفعل لأن شقيقها يشرب من نفس الكأس الذي سقاه لوالدتهم التي رفض التبّرع لها بكليته حتى ماتت وتيتّم أبناؤه.

  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2012

الحلقة 29 من حلفت عمري... ندم خالد طليق سلوى على فراش الموت

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 29

تاريخ الحلقة 17 أغسطس, 2012

يطلب أولاد خالد طليق سلوى من عمتّهم زيارة والدهم وهو على فراش الموت في المستشفى وهو يعاني من قصور في وظائف الكلى، فتخبرهم أنها لن تفعل لأن شقيقها يشرب من نفس الكأس الذي سقاه لوالدتهم التي رفض التبّرع لها بكليته حتى ماتت وتيتّم أبناؤه.

عذاري ابنة شقيق سلوى تتّصل بزوج حنان لتواعده، ولكن الزوج شريف وذكي، فيحضر للقائها ومعه حماته سلوى، فتنكشف حيلتها وتذهب إلى حالها وهي لا تلوي على شيء من هول المفاجأة، فهي لم تتوقّع إخلاصه لزوجته الحامل التي يعشقها ولا يفرّط فيها.

لأول مرّة يجتمع أولاد خالد طليق سلوى في جلسة واحدة، وكل ما يتحدّثون عنه هو ظلم والدهم، فتأتي سلوى لنهيم عمّا يقولون، وتذّكرهم أنه يبقى والدهم وعليهم البّر به.

تسوء حالة خالد طليق سلوى، ورغم ذلك تذهب كل العائلة لزيارته وتطلب سلوى من أبرار ابنتها أن تكلّمه، فتهمس في أذنه كلمات لا يسمعها أحد... وما هي ثوانٍ قصيرة يموت بعدها.

يعود سليمان لملاحقة سلوى تماماً كما كانا مراهقين، فهل تعود المياه إلى مجاريها بعد كل هذه السنين؟