EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

الحلقة 27: "رشاد أغا" يبارك زواج طارق وزينب

ثريا وديالا

ثريا وديالا

عم زينب "رشاد أغا" يسقط صريع المرض، في حين يتعافى الفتى سعيد من جراحه، والطبيب طارق يبذل مجهودًا كبيرا في رعايتهما.

المجهود الذي بذله طارق في إنقاذ رشاد أغا من الموت يغير رأيه في هذا الشباب، ليعلن موافقته عن زواجه من زينب، وهو الأمر الذي يبهج طارق كثيرًا ويسعد زينب كذلك.. أما الخالة ثناء فتصدم عندما تعلم بأمر هذا الزواج!!

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 27

تاريخ الحلقة 14 سبتمبر, 2012

عم زينب "رشاد أغا" يسقط صريع المرض، في حين يتعافى الفتى سعيد من جراحه، والطبيب طارق يبذل مجهودًا كبيرا في رعايتهما.

المجهود الذي بذله طارق في إنقاذ رشاد أغا من الموت يغير رأيه في هذا الشباب، ليعلن موافقته عن زواجه من زينب، وهو الأمر الذي يبهج طارق كثيرًا ويسعد زينب كذلك.. أما الخالة ثناء فتصدم عندما تعلم بأمر هذا الزواج!!

الدكتور طارق يقنع مأزق، عندما تتهمه حنان - بدون تعمد - بأنه خدعها وأهداها بعض الأغراض دليلاً على حبه لها، وسرعان ما يتخلص من هذا المأزق عندما يتضح لحنان أن هذه الأغراض كانت من الراعي عبده وليس من الطبيب.

الخالة "ثناء" تحاول إقناع طارق بالابتعاد عن زينب وأهلها، لكنه لا يأخذ كلامها على محمل الجد، تكتشف الخالة أيضًا أن قلب ديالا ينفطر حزنًا على طارق وأنها كانت تتمنى أن تكون زوجة له.

ثناء تلعب دورًا في التفريق بين الحبيبين، عندما تزعم لزينب أن طارق قرر الارتباط بها إشفاقًا عليها بسبب مرضها، وأنه لا يحبها حبًّا حقيقيًّا.. لتتوتر العلاقة بنيهما.

أفراد التنظيم يهبطون إلى الضيعة، ويخطفون الفتى "سعيد" الذي صار منذ محاولته الأولى للصعود للجبل ملكًا للتنظيم، فتصعد أم سعيد وراءهم، ليلحق بها طارق والشيخ إبراهيم.

العلاقة بين طارق وديالا تتوتر أيضًا عندما يتهمها بأنها السبب في التفريق بينه وبين زينب.