EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2012

الحلقة 26 من حلفت عمري

تعاني أبرار من هجر حبيبها المستهتر لها وتبكي بمرارة وهو لا يشعر بها، بل يستهزأ بها ويعتقد أنها مثلما تكلمه تكلم شباناً آخرين ويقول لصديقه أنه عندما ينوي الزواج سيلجأ إلى أهله للبحث عن زوجة بطريقة تقليدية، ثم يخبرها أنه لا ينوي الزواج بها ويطلب منها التوقف عن الاتصال به.

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2012

الحلقة 26 من حلفت عمري

تعاني أبرار من هجر حبيبها المستهتر لها وتبكي بمرارة وهو لا يشعر بها، بل يستهزأ بها ويعتقد أنها مثلما تكلمه تكلم شباناً آخرين ويقول لصديقه أنه عندما ينوي الزواج سيلجأ إلى أهله للبحث عن زوجة بطريقة تقليدية، ثم يخبرها أنه لا ينوي الزواج بها ويطلب منها التوقف عن الاتصال به.

يشاهد وليد أخته أبرار وهي تحدّث الشاب فيلحق بها إلى منزل سلوى ويضربها أمام والدتها وخالها ويخبر الجميع أنه رآها تحدّث شاباً في الشارع ويتّهم أمها بإساءة تربيتها.

يجّن جنون سلوى لما فعلته ابنتها أبرار خصوصاً وأن موضوع الشاب وصل إلى أخاها وبدوره سيعلم والده الذي سأمت من مشاكله كلما هدأت.

لم يكتفي وليد بضرب أخته بل ذهب يبحث عن حمد الشاب الذي كانت تتحدث إليه وضربه وقضى الليلة في مخفر الشرطة إلى أن تنازل والد حمد عن القضية، وعاد وليد ليخبر أباه بما حدث.

وبينما سلوى مشغولة بقصة ابنتها يصلها نبأ مزعج عن بدر ابن شقيقها ناصر الذي أدخل إلى المستشفى في حالة غيبوبة لأصابته أثناء اللعب.

اقرأ أيضاً