EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2011

الحلقة 17: رئيف يهدد ماهر.. وتمارا تصاب بانهيار عصبي

جهاد الأطرش

جهاد الأطرش "رئيف"

العلاقة تتوتر بين ماهر ورولا بعد تهديدات رئيف لأسرة ماهر، بينما تعود المياه لمجاريها بين نايلة وزوجها بعد قطع علاقتها بسيرج

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

يبدو أن العلاقة بين ماهر ورولا على وشك الانتهاء، بعد أن تدخل رئيف مهددا أسرة ماهر بإبلاغ الشرطة، متهما إياه بالزنا؛ بسبب تردده على منزل رولا ومنيرا ليلا ونهارا.
 
الحلقة 17 ذهبت فيها السيدة إيناس أم ماهر- وطلبت من رولا أن تقطع علاقتها بابنها نهائيا حتى لا تدمر أسرتهم، فاستجابت رولا لها.
 
منيرة، صارحت الطبيب روجيه بحبها له، وذلك بعد حديث رومانسي طويل بينهما دار في منزلها، فيما أخبرها هو أن علاقة تمارا ورولا غير طبيعية وفيها شيء لا يعرفه.
 
تمارا تركت المنزل في اليوم التالي، وذهبت إلى إحدى الحدائق المخصصة للأطفال تتأمل في الأطفال الذين يلعبون، وفجأة صرخت بشدة، وانهارت تماما، وخارت قواها، فوقعت على الأرض، لينقذها أحد مرتادي الحديقة.
 
جوني اعتبر ميليسا مشكلة المشاكل بعد أن انتقلت للعيش في بيت خالتها ريتا، وطالب جوني زوجته بأن تعيدها إلى أهلها في أقرب وقت، بعد أن وصفها بالمجنونة.
 
نايلة عادت إلى زوجها بعد أن قطعت علاقتها بسيرج، الأمر الذي جعلها في حالة نفسية مزرية.