EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2015

أرناف وكوشي .. حب يزيده العناد اشتعالا

الحلقة 56 من النظرة الثانية

أرناف وكوشي

الحب والعناد لا يجتمعان .. فالمحب على استعداد للتضحية بكبريائه من أجل حبيبته .. لكن أرناف وكوشي، ورغم أنهما في أحيان كثيرة يبدوان متماهيان مع تلك القاعدة، إلا أنهما لا يلبثان أن يرتدا سريعا إلى عنادهما....

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2015

أرناف وكوشي .. حب يزيده العناد اشتعالا

(حازم محمود mbc.net : ) الحب والعناد لا يجتمعان .. فالمحب على استعداد للتضحية بكبريائه من أجل حبيبته .. لكن أرناف وكوشي، ورغم أنهما في أحيان كثيرة يبدوان متماهيان مع تلك القاعدة، إلا أنهما لا يلبثان أن يرتدا سريعا إلى عنادهما.

ورغم ما يعقب هذه اللحظات من "فتور" في المشاعر، إلا أن الابتعاد سرعان ما يشحن طاقة الحب لديهما لتعود المشاعر أقوى وأكثر اشتعالا.

هذه التركيبة الغريبة التي تسبب في وجودها شخصية أرناف المعقدة، تشكلت ملامحها طوال حلقات المسلسل، وهو ما يدفعنا للإطمئنان على علاقة أرناف وكوشي، رغم ما حدث في  الحلقة 57 من أحداث جعلت كل منهما يسير في طريق، حيث أعلن أرناف رغبته في الزواج من لافنيا، وأعلنت كوشي موافقتها على الزواج من شيام.

أرناف يعود لعناده رغم أنه عالج قدم كوشي بنفسه
683

أرناف يعود لعناده رغم أنه عالج قدم كوشي بنفسه

وسبق الحلقة 57 مشاعر ملتهبة بين الأثنين، تخلى معها أرناف عن كبريائة لدرجة أن عالج آلام قدم كوشي بنفسه، وكاد أن يقبلها من فمها لأول مره، لكن عدم تجاوب كوشي مع رغبته في تقبيلها، أعاده إلى عناده، وهرب من حبها بإعلان رغبته في الزواج من لافنيا.

وعاد أرناف عن عناده سريعا، وحاول أن يتحدث مع كوشي عن الأسباب التي دفعته للإحتفاظ بخلخالها لديه، غير أنها عاندت هي الأخرى وأبدت عدم رغبة في معرفة الإجابة.

كوشي لم تتجاوب مع رغبة أرناف في تقبيلها
683

كوشي لم تتجاوب مع رغبة أرناف في تقبيلها

وينتهي العناد المتبادل بين الأثنين بكلمات قاسية من أرناف، حيث قال : " لا تعتقدي ان احتفاظي بخلخالك يعني شيئا .. أنا لا اهتم بالمره .. ما حدث مجرد لحظة مرت في حياة رجل غني".

فمتى يتخلى الأثنان عن عنادهما ويعودان مجددا للحب المشتعل؟ .. من المؤكد وفقا للخبرة السابقة أنهما قد يبتعدان لفترة ولكن يعود حبهما أقوى من ذي قبل.