EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2012

"الهدال" نبتة طفيلية تقاوم السرطان

نبات

نبات "الهدال"

أظهرت دراسة طبية حديثة أجراها عدد من الباحثين الأمريكيين أن نبات "الهدال" شبه الطفيلي والذي ينمو على العديد من الأشجار يفيد كثيرا في علاج بعض أنواع السرطانات، وأشارت الدراسة التي أجريت على 429 مريضا بالسرطان أن 19% فقط من هؤلاء المرضى عانوا من آثار العلاج الكيميائي وعلاج الأشعة بعد تلقيهم "الهدال".

أظهرت دراسة طبية حديثة أجراها عدد من الباحثين الأمريكيين أن نبات "الهدال" شبه الطفيلي والذي ينمو على العديد من الأشجار يفيد كثيرا في علاج بعض أنواع السرطانات.

وأشارت الدراسة التي أجريت على 429 مريضا بالسرطان أن 19% فقط من هؤلاء المرضى عانوا من آثار العلاج الكيميائي وعلاج الأشعة بعد تلقيهم جرعات من مادة "الهدال".

ويعتقد العلماء أن المادة المستخرجة من نبات الهدال تساعد على تعزيز نظام المناعة في الجسم لمكافحة الأورام السرطانية والتخلص من المواد السامة التي خلفها العلاج الكيميائي.

يشار إلى أن نبتة "الهدال" أو "الدبق" هي عشبة طفيلية تعيش على أغصان بعض الأشجار المثمرة وتمتص منها الغذاء وتحوي أحماضاً أمينية ومواد آزوتية وفيتامينات اي وسي ومواد راتنجية وتفيد في خفض ضغط الدم وتعمل كمضاد للتصلب الشرياني ومهدئ لأعراض سن اليأس كما انه يستخدم في تطهير الجروح.

وتسعى العديد من الشركات المصنعة للأدوية في العالم إلى الحصول على تراخيص رسمية تسمح لها بصناعة أدوية عشبية مستخلصة من هذا النبات من أجل زيادة المناعة و علاج الأورام السرطانية.

يذكر أن السرطان يمكن أن يصيب كل المراحل العمرية عند الإنسان حتى الأجنة، ولكن تزيد مخاطر الإصابة به كلما تقدم الإنسان في العمر، ويسبب السرطان الوفاة بنسبة 13% من جميع حالات الوفاة.