EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

"أريام" لصباح الخير يا عرب: السوق اليوم للسنجل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الفنانة الإماراتية أريام حلت ضيفًا على "برنامج صباح الخير يا عربتحدثت أريام لخالد الشاعر ولجين عمران عن حفلها الجماهيري الكبير أمس بمناسبة اليوم الوطني للإمارات فقالت

الفنانة الإماراتية المحبوبة أريام واحدة من النجمات اللاتي لهن دور هام وواضح في إحياء الفن الشعبي والتراث الإماراتي، يتردد اسمها دومًا مع كل مناسبة قومية إماراتية فضلاً عن المناسبات الخليجية، وتنشط كثيرًا في مثل هذا الوقت من كل عام، لحرصها على الاشتراك في فعاليات الاحتفال باليوم الوطني للإمارات المتحدة.

أريام حلت ضيفًا على "برنامج صباح الخير يا عربفي حديث عن طبيعة مشاركتها هذا العام بالاحتفالات، فتحدثت أريام لخالد الشاعر ولجين عمران عن حفلها الجماهيري الكبير أمس بمناسبة اليوم الوطني للإمارات فقالت: "شاركت يوم أمس السبت الأول من ديسمبر بحفل كبير في ذكرى يوم الاتحاد الإماراتي برحاب برج خليفة، مع فايز السعيد ومنصور زايد، وهزاع، في حضور جماهيري كبير وتفاعل رائع من الجماهير، كان يوم حلو، كما كان الجو رائع جدا عند برج خليفة، وازدادت سعادتي بفرحة أهل الإمارات والمقيمين على حد سواء بهذا اليوم".

وعن الحفل المزمع مشاركتها فيه اليوم بأرض المعارض بأبو ظبي مع الفنان حسين الجسمي والفنان رابح صقر، قالت أريام: "أنا متحمسة جدًّا لهذا الحفل؛ فحسين ورابح إغراء لأي فنان لإن يكون معهم في حفل واحد، وكلاهما من الفنانين المحببين لقلبي، وأحب أجواء حفلاتهم كثيرًا، وإحساس حلو جدا أن أكون معهم. لكن بالوقت ذاته؛ يجب الحذر، فوجودي معهم يحتم علي أن أكون قادرة على وضع بصمة فنية لدى الجمهور لا تقل عن البصمة المتوقعة من فنانين قديرين مثلهما".

وحول سؤال عن اعتمادها هي وأغلب المطربين اليوم على على أغاني "السنجل" وإقلالهم في مقابل ذلك من الألبومات تقول أريام: "لا ألومهم ولا ألوم نفسي، فالسوق اليوم صار للسنجل، لم يعد هناك لدى الفنان وقت طويل يمكنه من أن يجهز ألبومًا متكاملاً، بما يحتاجه من تحضير وتجهيز وإنتاج وترتيب للتوزيع، عشرات التفاصيل الكثيرة المرهقة التي تصنع أزمة يمكن تحاشيها بالسنجل الذي إن أجيد إنتاجه، وتم تصويره بشكل لائق أكيد بينجح ويترك أثرًا طيبًا لدى الجمهور.

لكنها أشارت من زاوية أخرى إلى أن الألبومات "رصيد حقيقي للفنان، فالفنان الناجح يقيم في بعض الأحيان بعدد ألبوماته، والفنان عمومًا لم يعد يستفد كثيرا من السيديهات قدر استفادته من الحفلات التي تجمعه بجمهوره مباشرةً".

وعن آخر أعمالها الوطنية قالت: "سويت أوبريت "قلب الإمارات" برعاية الشيخ سلطان بن زايد مع نخبة كثيرة من الفنانين وتم تصويره، وأوبريت آخر بعنوان "رف يا علم" من كلمات سمو الأمير راشد بن حمد الشرقي، وألحان الأستاذ علي كانو وانتهى تصويره كذلك.

كما عبرت أريام عن سعادتها بتواجدها المستمر في جميع الاحتفالات الوطنية بقولها: "الواحد يفرح دومًا أن يكون محل الأنظار في كل مناسبة وطنية؛ حلو إنه يتم اختيارك، وحلو إنك تتاح لك الفرصة أن تشارك فيها قلبًا وقالبًا".

يذكر أن أريام هي مغنية إماراتية من أصل مصري، بدأت حياتها الفنية في دبي، وغنت لكبار الشعراء في الإمارات ومن بينهم رئيس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وعلي بن سالم الكعبي ومحمد بن سالم الظاهري والشاعرة مطلع الشمس.

دخلت الفن عام 1996م بمحض الصدفة، عندما حضرت في مهرجان التسوق في دبي مع شقيقتهاالفنانة (رانيا) التي كانت متعاقدة للغناء في ذلك الحفل، ولفتت نظر مكتشف النجوم اللبناني سيمون أسمر فشجعها على التقدم للغناء، وقدمت وصلة غنائية من أغاني الفنانة (أحلام) فأعجب الحضور بصوتها، وكانت انطلاقتها على هذا الأساس.