EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2013

يا مال الشام.. أمسية شعرية تداوي جراح الوطن

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

على وقع الحنين والأمل تنعقد " يا مال الشام" دوريا في بيروت، وهي كناية عن أمسية ثقافية شعرية تجمع بين شعراء وشباب مثقف سوري ولبناني، وتأخذ مساحة في منتدى " زيكو هاوس" الذي يخصص لهذه اللقاءات مكانا.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2013

يا مال الشام.. أمسية شعرية تداوي جراح الوطن

على وقع الحنين والأمل تنعقد " يا مال الشام" دوريا في بيروت، وهي كناية عن أمسية ثقافية شعرية تجمع بين شعراء وشباب مثقف سوري ولبناني، وتأخذ مساحة في منتدى " زيكو هاوس" الذي يخصص لهذه اللقاءات مكانا.

"يا مال الشام" شعر ونثر ونصوص راقية تضفي فضاء ثقافيا وتشكل ملتقى لأصدقاء يناجون فيه الوطن.

أحمد كنعان فنان سوري صاحب فكرة لقاء "يا مال الشام" يقول: عادة الاستماع إلى الشعر هي عادة شامية قديمة لا نستطيع الاستغناء عنها حتى ولو نحن هنا .

تتطاير الكلمات في هذا المكان ملؤها الأمل تارة و رقيقة حزينة تارة أخرى لقاء دوري تشهده هذه المساحة من بيروت يداوي بالشعر جراح الإنسان والوطن.