EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2012

وليد صلاح الدين "أمير الموهوبين" في مصر

وليد صلاح الدين

وليد صلاح الدين

يبقى وليد صلاح الدين من أكثر لاعبي مصر موهبة، رغم مرور عدة سنوات على اعتزاله، لكن الجميع يبقى يتذكر هذا اللاعب صاحب الأخلاق الرفيعة، وصانع لعب الأهلي المصري السابق.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2012

وليد صلاح الدين "أمير الموهوبين" في مصر

يبقى وليد صلاح الدين من أكثر لاعبي مصر موهبة، رغم مرور عدة سنوات على اعتزاله، لكن الجميع يبقى يتذكر هذا اللاعب صاحب الأخلاق الرفيعة، وصانع لعب الأهلي المصري السابق.

وحظي أمير الموهوبين بشهرة كبيرة منذ صغره، إذ وجد فيه محمود الخطيب أسطورة النادي الأهلي خليفته في الملاعب، وقرر أن يهديه رقم القميص 10 في مهرجان اعتزاله.

ويحتفل صلاح الدين بعيد ميلاده رقم 41، لكنه انتقل من المستطيل الأخضر، إلى تحليل المباريات في القنوات الفضائية، ويبقى من النقاد الموهوبين في قراءة المباريات.

وكان وليد يجلس عادة على مقاعد البدلاء في الأهلي، لكنه كان دائما ما يترك بصمة واضحة عند مشاركته في الدقائق الأخيرة من أي مباراة، وامتاز بمهارات فردية عالية، ولذلك لم يكن غريبا أن يبقى يحتفظ حتى الآن بعلاقة قوية مع جماهير الأهلي.