EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

هذا الشهر هو الأسوأ للإستمتاع بالنوم

النوم في شهر فبراير

النوم في شهر فبراير

أظهر مسح أجرته مؤسسة The Great British Sleep Survey المتخصصة في شؤون النوم على شريحة عشوائية فى المملكة المتحدة قدرها 21.000 نسمة أن شهر فبراير هو أسوأ شهر للنوم.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

هذا الشهر هو الأسوأ للإستمتاع بالنوم

(بيروت-mbc.net) أظهر مسح أجرته مؤسسة The Great British Sleep Survey المتخصصة في شؤون النوم على شريحة عشوائية فى المملكة المتحدة قدرها  21.000 نسمة أن شهر  فبراير هو أسوأ شهر للنوم. أفادت الدراسة إلى أن "الأيام المظلمة والليالي الطويلة والمنازل ذات التدفئة المركزية، كلها عوامل تتضافر معًا لتقلل كمية وجودة النوم في هذا التوقيت من العام".

يؤكد المسح أن "مع قدوم الربيع في   مارس، يتحسن الأمر بنسبة طفيفة، حيث يمكننا الاستمتاع بنوم أفضل".

يقول البروفيسور ايسبى  إن "الساعة البيولوجية للجسم تعتم بشكل كبير على الضوء المحيط الذي يأتي من الخارج والذي يعمل كإشارات تنبيهية مؤكدا أن "هذه الإشارات ليست واضحة في فصل الشتاء، كما أنه يتم الترويج للنعاس من خلال المنازل الدافئة والمباني ذات الأنوار المنخفضة ونقص الهواء النقي وكل ذلك يؤثر على جودة النوم أثناء الليل".

وأكد البروفيسور ايسبى ان" النوم يؤثر بشكل جيد  على جوانب حياتنا كافة من علاقاتنا الشخصية إلى مستوى الطاقة إلى طاقتنا الإنتاجية في العمل، ولذلك فإن تأثيره لايمكن الاستهانة به".