EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

هالة صدقي: "نواعم وبس" لم يؤثر على أعمالي ولن أترك حقي في "جوز ماما"

هالة صدقي

هالة صدقي

أكدت الفنانة هالة صدقي أن عملها في برنامج "نواعم وبس" والذي تعرضه قناة MBCمصر لم يعطلها عن عملها كفنانة، مرجعة قلة أعمالها مؤخراً إلى عدم وجود نص مناسب.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

هالة صدقي: "نواعم وبس" لم يؤثر على أعمالي ولن أترك حقي في "جوز ماما"

أكدت الفنانة هالة صدقي أن عملها في برنامج "نواعم وبس" والذي تعرضه قناة MBCمصر لم يعطلها عن عملها كفنانة، مرجعة قلة أعمالها مؤخراً إلى عدم وجود نص مناسب.

وقالت صدقي في تصريحات خاصة لـmbc.net: عملي في برنامج "نواعم وبس" لم يعطلني عن العمل في السينما أو التليفزيون، خاصة وأنني كنت قد وقعت على عقدين لبطولة مسلسلين لرمضان غير أن الأحوال السياسية التي تمر بها مصر حالت دون تنفيذهما.

وأضافت: وبالنسبة للسينما منذ فترة طويلة وأنا أتمنى العودة إليها والعمل بها، ولكني ربطت كل الأعمال التي تعرض عليّ بآخر أعمالي "هي فوضى" والذي قدمته مع المخرج الراحل يوسف شاهين في 2007، وللأسف لم يعرض عليّ عمل في مستواه ولذا كنت أرفض.

وتابعت: عرض عليّ مؤخراً بطولة فيلم "عاشق ومعشوق" عن قصة وسيناريو وحوار ناصر عبد الرحمن الذي أبدع "هيّ فوضىوكنا على وشك بداية التصوير لولا تغير الأحوال المناخية في مصر، فاضطررنا لتأجيل التصوير حتى مطلع الصيف لتكون الأحوال الجوية قد تغيرت، ولعل الأحوال السياسية تكون قد استقرت.

وأضافت: بعد تأجيل "عاشق ومعشوق" عوضني الله بالفيلم الكوميدي "نظرية عمتي" والذي سنبدأ في تصويره خلال أيام، وأشارك في بطولته مع الفنانين حسن حسني، وحورية فرغلي، وحسن الرداد، عن قصة وسيناريو وحوار عمر طاهر، وإخراج إسلام خيري، وأؤدي خلال أحداث الفيلم دور "العمة" التي تحاول تطبيق نظرتها للحياة على أولاد شقيقها.

 

نواعم وبس

وأكدت هالة أنها سعيدة برد الفعل والنجاح الذي يحققه برنامج "نواعم وبس" الذي تشارك في تقديمه مع هبه شعير وإلهام وجدي ورغداء السعيد ويعرض على MBCمصر.

وقالت: البرنامج عوضني كثيراً عن غيابي عن السينما والتليفزيون، خاصة وأن البرنامج يناقش عدد كبير من الموضوعات التي أرى أنها مسئوليتي كفنانة أن أناقشها وأشرحها للجمهور.

وأشارت أن إدارة MBC لا تتدخل في الموضوعات التي يناقشها البرنامج، وأعطت لفريق العمل في مناقشة كافة القضايا والموضوعات التي يرونها تهم المجتمع وتشغل بال المشاهدين.

 

حقي في "جوز ماما"

وأكدت هالة خلال تصريحاتها أنها لم تحصل حتى الآن على مستحقاتها المادية من مسلسل "جوز ماما" والذي قدمت جزأين منه كمنتجة وممثلة منذ عامين.

وقالت: لم أسترد أموالي حتى الآن من التليفزيون المصري بعد عرض الجزء الأول العام قبل الماضي، كما أنه حصل على حق عرض الجزء الثاني مقابل نسبة ٥٠% من الإعلانات على أن تحصل وكالة "الأهرام" على ٢٥%، وأنا على ٢٥% من إجمالي الإعلانات التي تأتى على المسلسل، ومع هذا لم أحصل على أي مقابل مادي حتى الآن.

وأشارت هالة أنها لم تحصل أيضاً على مستحقاتها المالية من قنوات "الحياة" عن عرض الجزء الثاني من "جوز ماما مينرغم أنها كمنتجة للعمل أعطت كل الفنانين والفنيين مستحقاتهم.

 

الثورة الضائعة

وأعربت هالة عن حزنها إزاء الأوضاع السياسة المضطربة وأعمال العنف التي تشهدها مصر حاليا، والتي جعلت من ثورة 25 يناير الداعية للعيش والحرية والعدالة والكرامة الإنسانية ثورة ضائعة.

وقالت: حزنت جداً لعدم تحقيق الثورة لأي هدف من الأهداف التي قامت من أجلها، وأعتقد أن النظام الحاكم المتمثل في الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين هم المسئولين عن ضياع الثورة وتجدد العنف في مصر.

وأكدت هالة عدم قناعتها بالنظام الحاكم حاليا في مصر وقامت بتحميله مسئولية ما يجري الآن بسبب تخبط القرارات التي يتخذها.

وأضافت: العنف الذي نشهده حاليا هو تطور طبيعي لحالة الفقر والجوع المتراكمة في الشارع المصري بالإضافة لضياع العدالة الاجتماعية التي طالبت بها الثورة، ولا حل للخروج من هذا المأزق إلا بالاهتمام بمنظومة التعليم في مصر.

وتابعت: لا يتحمل النظام وحده فشل الثورة حتى الآن، فالمعارضة هي الأخرى تتحمل نصيب من هذا التوتر وهذا الفشل، لأنها لم تتحد وقت الانتخابات الرئاسية، ولولا تخبطها وتفككها لما وصلت الأمور إلى ما نحن فيه الآن.

ودعت هالة صدقي الله أن يمن على مصر والمصريين بنعمة الأمن والأمان.