EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

نشرة أخبار MBC تفتح ملف النزاعات في الوطن العربي

في ظل هذه النزاعات المستمرة، نفتح هذا الأسبوع ملف نزاعات النفوذ والحدود التي تشهدُها الدول داخليًا أو مع جيرانها. هذه النزاعات لها جذورٌ تاريخية وتداعياتٌ سياسية واقتصادية ، ولا تزال تمثل حجرَ عَثْرة أمام الاستقرار والنهضة في المنطقة العربية .

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

نشرة أخبار MBC تفتح ملف النزاعات في الوطن العربي

في ظل هذه النزاعات المستمرة، نفتح هذا الأسبوع ملف نزاعات النفوذ والحدود التي تشهدُها الدول داخليًا أو مع جيرانها. هذه النزاعات لها جذورٌ تاريخية وتداعياتٌ سياسية واقتصادية ، ولا تزال تمثل حجرَ عَثْرة أمام الاستقرار والنهضة في المنطقة العربية .

سعي الدول لتنمية مواردها الاقتصادية كان وراء ظهور معظم النزاعات في العالم .. وقد زكت مسألةُ ترسيم الحدود المتداخلة بعد انحسار الاستعمار في حالات عدة  التوتر الحاصل .. واسفر منح هذه القضية الاولوية على سواها احيانا كثيرة ..عن أهمال التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية .

بين هذه النزاعات ما هو داخلي يتعلق بالموارد الاقتصادية وتقاسم الثروة العامة بين الفئات المختلفة في الوطن الواحد .. نذكر على سبيل المثال لا الحصر الصراع في السودان الذي ادى الى انفصال الجنوب عن الشمال .. والصراع بين شطري اليمن وبين الحوثيين والسلطة المركزية وفئات اخرى من المجتمع .

هذه الصراعات الداخلية غالبا ما اكتست حُلة المطالب السياسية أو الاجتماعية .. اما النزاعات الثنائية فتتمحور عادة حول نزاع حدودي أو تنافس على ثروة طبيعية .. مثل  احتلال اسبانيا لمدينتي سبتة ومليلية المغربيتين .. هذه النزاعات شكلت طوال عقود متتالية عائقًا كبيرًا في وجه التكامل الاستراتيجي بين الدول .

بين النزاعات التي يعانيها عالمنا العربي هناك ما هو إقليمي .. يشمل أكثر من دولتين .. واسفر احيانا عن تكوين محاور واستقطابات كانت ولا تزال المسؤول الاساس عن بروز أجواء متوترة بين دول الجوار الجغرافي .

وخير مثال على ذلك احتلال ايران الجزر الاماراتية الثلاث بهدف تحقيق مكاسب إستراتيجية واقتصادية .. أو النزاع بين اليمن واريتريا العام 1995 حول جزر حنيش الكبري .. لأهمية موقعها المطل على المدخل الجنوبي للبحر الأحمر.

استمرار النزاعات بين الدول يعني ببساطة استنزافا متواصلا للموارد الاقتصادية والمالية والبشرية .. ونشؤ اوضاع نفسية واجتماعية تتسم بالسلبية والعدائية في ما بين الشعوب المتنازعة .. وبالتالي توريثها للاجيال المقبلة .. عوض التركيزعلى تنميتها وضمان مستقبلها .