EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

مصممة أزياء تطرق أبواب البرلمان اللبناني نتالي فضل الله: نجوى ونوال الأكثرأناقة.. وأخوض الانتخابات بدلا من الهجرة

نتالي فضل الله

نتالي فضل الله

أكدت مصممةالأزياء اللبنانية نتالي فضل الله صاحبة وكالة عرض الأزياء اللبنانية أنها لم تترشح للإنتخابات النيابية القادمة في لبنان من باب الغيرة من الفنانات أو بحثا عن الأضواء أو الدعاية أو الشهرة والتسلية لأنها ليست بحاجة لذلك.

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2013

مصممة أزياء تطرق أبواب البرلمان اللبناني نتالي فضل الله: نجوى ونوال الأكثرأناقة.. وأخوض الانتخابات بدلا من الهجرة

 أكدت نتالي فضل الله صاحبة وكالة عرض الأزياء  اللبنانية  أنها لم تترشح للإنتخابات النيابية القادمة في لبنان  من باب الغيرة من الفنانات أو بحثا عن الأضواء أو الدعاية أو الشهرة والتسلية لأنها ليست بحاجة لذلك.

وأبدت إعجابها  بأزياء الفنانتين اللبنانيتين نجوى كرم عضو لجنة تحكيم  Arabs got talent  ونوال الزغبي وهما تحسنان اختيار اناقتهما بما يليق بهما..

416

وهناك فنانات لا يحسن الاهتمام بأزيائهن أبدا من دون ذكر أسماء.وأشارت إلى أن الترشح ليس لعبة إنما تعتبرها مسؤولية ولولا ثقة الناس بها لما تشجعت  لدخول هذا المعترك.

416

وقالت أنها تفكر في الترشح منذ زمن لكن كانت تؤجل  لكن الألم والجرح ومصير البلاد عوامل مجتمعة شكلت الحافز للمشاركة هذا العام تحديدا في الترشح.اعتبرت نتالي أنها وصلت إلى مفترق طرق منذ فترة حتم عليها خيارين إما مغادرة لبنان والهجرة أو الترشح للإنتخابات وتجربة نصيبها بهدف التغير في أمور عدة تخدم المواطن عموما والمرأة.

سياسيين وأزياء

عبرت عن استيائها الكبير للتراجع المخيف في مجال عروض الأزياء بسبب السياسيين غير المسؤولين عن تشجيع السياحة أوإدارة عجلة الحياة في مجالات عدة ومنها عروض الأزياء ودعم الوكالات.

 وقالت نتالي :للأسف السياحة تراجعت بشكل كبير ونحن رغم أننا قدمنا عروض بأسعار مقبولة جدا لا نجد إقبال أبدا فهذا الوضع السيء كان الحافز للمشاركة في الإنتخابات لدخول البرلمان.

أكدت فضل الله أن أبرز أهدافها لدخول هذا المعترك هي ضرورة المطالبة بحقوق المرأة والمساواة بين المرأة والرجل وضرورةحماية المرأة من التعنيف ومع منح المرأة الجنسية لأبنائها وحماية الطفولة المشردة في الشوارع.

غيرة النساء

وترى نتالى أن المرأة تستطيع أن تكون ديبلوماسية ربما أكثر من الرجل فهي الأم والزوجة والأخت فأنا صوت الذين لا صوت لهم.وفيما إذا كانت متفائلة بفوزها أكدت أنها إيجابية بتفكيرها وفي حال لم تفز تكون أوصلت صوتها وشجعت بقية النساء للمشاركة ودعت كل النساء إلى الاتحاد والابتعاد عن الغيرة.وأضافت :لا أهدف من دخول البرلمان للتحدث بالسياسة إنما إيصال رسالة اجتماعية تفيد الناس والمجتمع.

لاتيار ولاحزب

وقالت أنها ستدخل مستقلة ولن تكون محسوبة على فئة وقالت أنه لا حماية اليوم لوكالات الأزياء وهناك فوضى كبيرة تعم هذا القطاع ولم تعد تستطيع تغطية نفقات موظفيها،واعتبرت أن القطاع ينازع.

Image
624

في نهاية الحديث أكدت انها لن تتغير في تعاملها مع الناس في حال نجحت في الانتخابات ولا حدود لطموحها لأنه عندما يتوقف الطموح عند اي إنسان يصبح فاشلا.