EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2012

موالو بشار الأسد: إعصار "ساندي" من تدبير سوريا وإيران

تسبب إعصار "ساندي" الذي ضرب الساحل الشرقي في الولايات المتحدة الأمريكية بخسائر مالية وبشرية فادحة وصلت للآن إلى 20 مليار دولار أمريكي وأكثر من 33 قتيل، ولكن هل تعلم أن هذا الإعصار المدمر ليس من صنع الطبيعة ولكن من تخطيط إيران وسوريا؟

  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2012

موالو بشار الأسد: إعصار "ساندي" من تدبير سوريا وإيران

تسبب إعصار "ساندي" الذي ضرب الساحل الشرقي في الولايات المتحدة الأمريكية بخسائر مالية وبشرية فادحة وصلت للآن إلى 20 مليار دولار أمريكي وأكثر من 33 قتيل، ولكن هل تعلم أن هذا الإعصار المدمر ليس من صنع الطبيعة ولكن من تخطيط إيران وسوريا؟ في الوقت الذي أبدت فيه دول العالم تعاطفها مع الشعب الأمريكي جراء الخراب والدمار الذي أحدثه إعصار "سانديأشارت إحدى الصفحات الموالية للنظام السوري إلى أن السبب في هذه الظاهرة الطبيعية المخيفة يعود إلى تخطيط سوري- إيراني واعتماد تكنولوجيا متطورة للغاية في تنفيذها.

وبحسب ما نقل موقع "سي إن إن" فإن صفحة "شبكة أخبار القوات المسلحة السورية" تفاخرت بإنجاز هذه العملية الانتقامية المزلزلة، معتبرةً ما حدث عقاباً على من يفكر بالتجرؤ على سوريا وبشار الأسد، ويهدد الأمن والسلام والاستقرار.

وتنوعت التعليقات على هذا الخبر بين السخرية من جهة وبين المطالبين بمزيد من هذه التقنيات لردع أمريكا وحلفائها، حيث أشار أحدهم مستهزئاً: "إذا كانت لديكم كل هذه التقنيات المتطورة فلماذا لم تساعدوا روسيا على رفع درجة حرارة العديد من مناطقها، ولماذا لم تستخدموها في زيادة معدلات الأمطار في سوريا التي يعاني قسم كبير من أراضيها من الجفاف؟!".

وفي المقابل هاجم مؤيدو الرئيس السوري بشار الأسد المشككين بقدرات الجيش السوري وإمكانياته العظيمة، فكتب أحدهم: "لا أفهم لماذا كل هذا الاستغراب من قدرات قواتنا الخاصة! إنه عمل عظيم لأسود سوريا كرد على المؤامرة الشريرة ضد أمتنا العظيمة... سنحقق النصر مهما طال الزمن وبأي وسيلة".