EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2012

مهرجان تحطيم الأرقام القياسية يتواصل بقيادة الساحر ميسي

ميسي

ميسي لا يكل ولا يمل عن إحراز الأهداف

واصل ليونيل ميسي تحطيم الأرقام القياسية بعدما قاد برشلونة لتحقيق فوزا كان متوقعا خارج ملعبه وتغلب على مضيفه قرطبة بهدفين يوم الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر ببطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

(مدريد - mbc.net) واصل ليونيل ميسي تحطيم الأرقام القياسية بعدما قاد برشلونة لتحقيق فوزا كان متوقعا خارج ملعبه وتغلب على مضيفه قرطبة بهدفين يوم الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر ببطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم.

وتقام جولة الإياب يوم الأربعاء المقبل حيث يلتقي برشلونة مع قرطبة على ملعب "كامب نوويستضيف أشبيلية مايوركا على ملعب "رامون سانشيزبعدما فاز الأول بخماسية.

وحمل هدفا برشلونة حامل اللقب توقيع النجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي في الدقيقتين 11 و74 ، ليرفع اللاعب رصيده في عام 2012 إلى 88 هدفا علما بأنه حطم بالفعل الرقم القياسي لأعلى عدد من الأهداف يسجلها لاعب في عام واحد.

وكان الرقم القياسي السابق مسجلا باسم النجم الألماني السابق جيرد مولر الذي سجل 85 هدفا لبايرن ميونيخ ومنتخب ألمانيا الغربية عام 1972 .

وكاد قرطبة أن يهز شباك برشلونة في الدقيقة الخامسة بكرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن حارس المرمى خوسيه بينتو تصدى للكرة بصعوبة وأخرجها بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وبعدها دخل برشلونة في أجواء المباراة وبدأ محاولاته الهجومية الجادة وكاد أن يتقدم عن طريق تياجو ألكانتارا في الدقيقة العاشرة لكن العارضة تصدت للكرة.

وواصل برشلونة المحاولة ومرر ديفيد فيا عرضية نموذجية أمام المرمى ، وفي ظل خروج الحارس ، إلى ميسي الذي أسكنها الشباك بسهولة معلنا تقدم برشلونة.

وكاد قرطبة أن يتعادل في الدقيقة 26 لكن الحارس بينتو تألق مجددا وقطع تمريرة عرضية خطيرة أمام المرمى.

وبعدها باتت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين، لكن قرطبة توخى الحذر الدفاعي الشديد في حين افتقد مهاجموه المهارة في اللمسات الأخيرة أمام مرمى برشلونة.

وفي الشوط الثاني، واصل قرطبة عروضه الحماسية واستأنف محاولاته الجادة لإدراك التعادل والحفاظ على فرصته في مواصلة المشوار في البطولة.

وأهدر بيدرو رودريجيز فرصة ثمينة في الدقيقة 50 كاد أن يحرز منها الهدف الثاني لبرشلونة، حيث تلقى تمريرة طولية وسدد الكرة بيسراه مع خروج الحارس لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وبعدها أحكم برشلونة قبضته على المباراة واستحوذ على الكرة بشكل أكبر في حين لجأ لاعبو قرطبة إلى تضييق المساحات وعدم منح المنافس فرصة توسيع الفارق.

وفي الدقيقة 74 ، شن برشلونة هجمة منظمة وتلقى ميسي عرضية نموذجية ليسكن الكرة في الشباك دون تردد، مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه.

وواصل برشلونة استحواذه على مجريات اللعب في الدقائق المتبقية لكنه لم ينجح في هز شباك منافسه مجددا لتنتهي المباراة بفوز برشلونة.

وحقق أشبيلية فوزا ساحقا خارج ملعبه وتغلب على مضيفه ريال مايوركا بخمسة أهداف نظيفة سجلها ألفارو نيجريدو (هدفان) في الدقيقتين 13 و18 وجاري ميدل وألبرتو توماس بوتيا وأنطونيو لونا في الدقائق 26 و47 و85.