EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

مها الهاشم.. سعودية تصل للـ"تيبت" وتقابل "الدلاي لاما"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الدكتورة مها الهاشم، سيدة سعودية تصل إلى "التيبت" لتبحث في الطب "التيبيتيوتلتقي بـ"الدلاي لامارحلة طويلة قضتها العام الماضي لتصل فيها إلى مدينة مرتفعة عن سطح الأرض ويقع جزء منها في الهمالايا واسمها "لاداخ."

الدكتورة مها الهاشم، سيدة سعودية تصل إلى "التيبت" لتبحث في الطب "التيبيتيوتلتقي بـ"الدلاي لامارحلة طويلة قضتها العام الماضي لتصل فيها إلى مدينة مرتفعة عن سطح الأرض ويقع جزء منها في الهمالايا واسمها "لاداخ."

تقول مها أنها والفريق اجتمعوا من أجل الطب "التبتي" وكان معها أهلها وأخيها ومجموعة من باحثين من حول العالم، قاموا بالبحث عن الأعشاب النادرة في الهمالايا، وكانت الدكتورة السابقة مع مجموعة ثانية عام 2012، وجمعت فيها مجموعة من طلبتها من العالم العربي، أغلبيتهم أطباء ومعالجين أما البقية باحثين من تخصصات أخرى غير طبية، ليكونوا أول مجموعة عربية تدرس الطب "التبتي."

إلى جانب الدراسة، قابلت مها "الدلاي لاما" مع عائلتها وطلبتها وكان مع والدها، فعرضت على "الدلاي لاما" التبادل العلمي والثقافي والتجاري، ثم فوجئت مها بأن جزء كبير من شعب "التيبيت" مسلمين؟

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..