EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

مقهى السوماتي ينقل تقاليد الأندلس إلى الجزائر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مقهى السوماتي هو احد شواهد حضارة الموريسك او الأندلس في مدينة القليعة الجزائرية... تحضير القهوة والشاي يتم على الطريقة التقليدية بأدوات نحاسية قديمة يعود تاريخها الى القرن 16 للميلاد. المزيد في تقرير الوميل رفيق بخوش من الجزائر.

  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2012

مقهى السوماتي ينقل تقاليد الأندلس إلى الجزائر

مقهى السوماتي هو احد شواهد حضارة الموريسك او الأندلس  في مدينة القليعة الجزائرية... تحضير القهوة والشاي يتم على الطريقة التقليدية بأدوات نحاسية قديمة يعود تاريخها الى القرن 16 للميلاد. المزيد في تقرير الوميل رفيق بخوش من الجزائر.

أحمد السوماتي هوأحد أحفاد الموريسكيين وهم مسلمو الاندلس الذين استقروا في  مدينة القليعة منذ نحو ستة قرون ، ورث احمد عن اجداده هذا المقهى الفريد في نوعه ، الذي يطغى عليه طابع الموريسك ، تحضير القهوة او الشاي يتم على هذا الفرن التقليدي المتقد بالفحم الذي يتجاوز عمره خمسة قرون.

البقراج والغلاية  والسنيوة هي الأباريق النحاسية القديمة المشهورة في مدينة القليعة التي تقدم فيها القهوة التركية الأصيلة، على كراسي وطاولات خشبية مشكلة من الفولاذ المزخرف تكسوها طبقات من الرخام المنحوت قبل عشرات السنين.

أحمد السوماتي صاحب المقهى يتحدث عن طريقة تحضير القهوة التقليدية قال:"المقهى هو الوجهة المفضلة لكبار مدينة القليعة ومشايخها ، يستأنسون بالمكان الذي أصبح ذاكرة حية وثرية لسكان المدينة".  

القطايف والبقلاوة الجزائرية مع القهوة الشعبية وحدها تصنع جلسات المقهى الصامد أمام رياح العصرنة والحافظ لتراث وتقاليدهم .