EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2012

مغرد قذف ممرضات وطبيبات فقاضوه

قام أحد المغردين في موقع "تويتر" باتهام طبيبات وممرضات سعوديات وشكك في شرفهم، مما أدى إلى توجه العاملات في القطاع الصحي في المملكة العربية السعودية إلى مقاضاته.

قام أحد المغردين في موقع "تويتر" باتهام طبيبات وممرضات سعوديات وشكك في شرفهم، مما أدى إلى توجه العاملات في القطاع الصحي في المملكة العربية السعودية إلى مقاضاته.

قال هذا المغرد حسب ما جاء في موقع "العربية" الإخباري أن أي رجل يسمح لزوجته أو أخته أو ابنته  بالعمل في القطاع الصحي، عديم الغيرة على محارمه، واعتبر البعض ما قاله هذا المغرد قذفاً للعاملات في القطاع الصحي.

وصرحت استشارية التمريض الدكتورة أبو زنادة ل"العربية" بخصوص مقاضاة المغرد وقالت " قدمنا بلاغاً للشرطة وأحيلت المعاملة للبحث الجنائي لتحديد مكان المتهم لاستدعائه للقضاء ليتم بعدها رفع القضية."

وقالت الدكتورة أيضا أن وزارة الداخلية لن تعجز عن الوصول لأي من يعبث بأمن الدولة، ووصفت المغرد بـ"الإرهابي" وأنه يقوم بإرهاب المجتمع بتغريدته التي اعتبرتها الدكتورة قذفا.

أما عن عقوبة من يتخذ وسائل التواصل الاجتماعي نافذة ليقذف ويشهر ويسب قالت أبوزنادة أنها قد تصل إلى 5 سنوات سجن و3 ملايين ريال ناهيك عن الحد الشرعي الذي لا مفر منه.

وتقوم السلطات المعنية بتحديد العقوبة بناء على حجم المشكلة التي سببها الجاني، وأكدت الدكتورة مجددا أن المغرد قذف كل السعوديات العاملات في القطاع الصحي، وكذلك وزارة الصحة عندما اتهم المستشفيات بأنها "بيوت دعارة".