EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2012

مغربية تعرضت "للنصب" بحجة تقديم المساعدة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بل عدة شهور عرضنا قصة إنسانية من المغرب عن حالةِ غزلان التي تعاني من الإعاقة ِ منذ ولادتها وتحتاج لعلاج خارج المغرب ، وبعد الانتهاء من بث البرنامج وردنا اتصال من شخص عربي يريد التكفل بعلاج غزلان ، وبالفعل تم التنسيق بين المتكفل المزعوم وبين عائلة غزلان، ونحن بدورنا أعلنا ذلك الخبر السعيد، لكن ذلك الشخص المزعوم بدأ يتلاعب بمشاعر غزلان وعائلتها

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2012

مغربية تعرضت "للنصب" بحجة تقديم المساعدة

قبل عدة شهور عرضنا قصة إنسانية من المغرب عن حالةِ  غزلان التي تعاني من الإعاقة ِ منذ ولادتها وتحتاج لعلاج خارج المغرب ، وبعد الانتهاء من بث البرنامج وردنا اتصال من شخص عربي يريد التكفل بعلاج غزلان ، وبالفعل تم التنسيق بين المتكفل المزعوم وبين عائلة غزلان، ونحن بدورنا أعلنا ذلك الخبر السعيد، لكن ذلك الشخص المزعوم بدأ يتلاعب بمشاعر غزلان وعائلتها و يعد بالعلاج الذي سيكون قريبا، وبعد مدة تكتشف العائلة أن ذلك الشخص نصاب ينتحل شخصية شخص آخر لديه مجموعة شركات في المغرب والخارج .

هذا الشخص تسبب لغزلان في أزمة نفسية ومعنوية حيث كان لديها أمل أن تعالج وإذا بها تجد كل تلك الوعود أوهام ، وبعد أن افتضح أمر ذلك الشخص لدى العائلة أصبحت غزلان تتلقى مكالمات مزعجة تصل إلى حد السب والقذف لتتدهور حالتها وتدخل إلى المستشفى عدة مرات.  

علا الفارس أعلنت خلال البرنامج تكذيب خبر تبني حالة غزلان للعلاج من طرف ذلك  الشخص العربي المزعوم.

بعض الصحف الصفراء اتهمتنا بالتلاعب بمشاعر غزلان بينما نحن كنا ولا نزال متضامنين مع حالة غزلان ونتمنى أن تجد قلوبا رحيما لعلاجها ومساعدتها ، وعليه نعرض قصتنا مرة ثانية مع الزميلة إكرام الأزرق